كنيسة القديسين بالإسكندرية توضح حقيقة اندلاع حريق وإخلاء المصلين

أصدرت كنيسة القديسين مكسيموس ودوماديوس والقوي الأنبا موسي بمحافظة الإسكندرية، بيانًا مهمًا، مساء اليوم الأربعاء، للرد على ما أشيع حول نشوب حريق بها.

ونفت كنيسة القديسين مكسيموس ودوماديوس والقوي الأنبا موسي بالإسكندرية، شائعة اندلاع حريق بها.

وذكرت كنيسة القديسين مكسيموس ودوماديوس والقوي الأنبا موسي في بيان رسمي مساء اليوم الأربعاء “الكابل الرئيسي المغذي للكنيسة فصل نتيجة لزيادة الأحمال الكهربائية”.

وتابع البيان “على الفور حرصًا منا على سلامة شعب الكنيسة تم فصل الكهرباء، وإخلاء الكنيسة من المصلين داخلها، وتم إصلاح العطل ورجوع التيار الكهربائي كما كان”.

وشدد البيان “تناشد الكنيسة، الجميع بعدم الالتفات إلى الشائعات والمعلومات المغلوطة البعيدة تمامًا عن الحقيقة.. نصلي من أجل سلامة الكنيسة وشعبها”.

يذكر أن متحدث الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، نشر في وقت سابق، أسباب حريق كنيسة الأنبا بيشوي بالمنيا الجديدة.

وقال متحدث الكنيسة القبطية الأرثوذكسية “بخصوص كنيسة القديس الأنبا بيشوي بالمنيا الجديدة وحادث الحريق الذي طال أمس الثلاثاء، كنيسة الدور الأرضي بها”.

وتابع البيان “توصلت التحقيقات التي أجرتها النيابة العامة والمعمل الجنائي، وبعد تفريغ كاميرات الكنيسة وجهاز الـ D.V.R ، إلى أن منشأ الحريق بعض الشموع التي كان يلهو بها طفلان من أبناء الكنيسة داخل الهيكل بالقرب من المذبح، وذلك عن غير قصد منهما”.

وشدد البيان “واستدعت النيابة العامة، الطفلين وأسرتيهما وتم سؤالهم وأقروا بما ظهر في التسجيلات المصورة التي ظهرت في تفريغ الكاميرات”.

ونوه البيان “ونؤكد أن النيابة العامة قامت بواجبها مشكورة على أكمل وجه بالاشتراك مع أجهزة وزارة الداخلية سواء في التحريات أو التحقيقات التي جرت بمنتهى السرعة والجدية والدقة والشفافية، مما ساهم في إجلاء حقيقة الحادث”.

وتابع متحدث الكنيسة القبطية الأرثوذكسية في بيانه “ستبدأ إيبارشية شرق المنيا، التي تتبعها الكنيسة، فورًا في عملية الإصلاح وإعادة المكان إلى ما كان عليه قبلًا”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.