قرار جديد مرتقب من الحكومة بشأن أسعار المحروقات (البنزين والسولار) يُطبق غدًا

كشفت تقارير صحفية اليوم الإثنين، بأن الحكومة المصرية بصدد اتخاذ قرار جديد بشأن أسعار مواد المحروقات في البلاد متضمنة البنزين والسولار، حيث تعتزم تطبيق فعلى للقرار التي اتخذته من قبل ويجري تنفيذه غدًا الثلاثاء لأول مرة، وهو الذي يتعلق بآلية التسعير التلقائي الجديدة لهذه المنتجات، وذلك على خلفية تحرير أسعار المواد البترولية حتى يتم تسعيرها وفق سعر التكلفة والذي كما تم في شهر يوليو الماضي.. التفاصيل.

قرار جديد مرتقب من الحكومة بشأن أسعار المحروقات (البنزين والسولار) يبدأ تطبيقه من الغد
قرار جديد مرتقب من الحكومة بشأن أسعار المحروقات (البنزين والسولار) يبدأ تطبيقه من الغد
قرار جديد مرتقب من الحكومة بشأن أسعار المحروقات (البنزين والسولار) يبدأ تطبيقه من الغد

ما هي آلية التسعير التلقائي؟

في البداية آلية التسعير التلقائي هي معادلة سعرية تشمل السعر العالمي لخام برنت وسعر الصرف، والهدف منها تدأول وبيع مواد الطاقة بسعر التكلفة أي تزيد وتنقص حسب السعر العالمي للخام وسعر الدولار في الشراء والبيع، أي تخضع فيها آلية التسعير لمستويات أسعار البترول العالمية وسعر الصرف.

حقيقة ارتفاع سعر البنزين والوقود اليوم
حقيقة ارتفاع سعر البنزين والوقود اليوم

ما مصير أسعار البنزين والسولار بعد القرار؟

والآن يتساءل الجميع ما السعر الذي سيتم تحديده غدًا حال تطبيق سياسة التسعير التلقائي من قبل الحكومة المصرية، فمن المتوقع أن وفقًا لتوقعات خبراء ومحللين اقتصاديين، بأن وزارة البترول والثروة المعدنية بصدد تثبيت الأسعار لسببين:

  1. عدم تجاوز متوسطات أسعار البترول العالمية خلال الربع الثالث من العام الجاري.
  2. تراجع أسعار الدولار أمام الجنيه.
الأسعار الجديدة للبنزين والسولار والبوتاجاز
الأسعار الجديدة للبنزين والسولار والبوتاجاز

ولن تكون هذه هي المرة الوحيدة التي سيتم تطبيق سياسية التسعير التلقائي فيها، فمن المرتقب وفقًا للقرار أن أسعار المحروقات (بنزين – سولار – غاز – بوتجاز) ستراجع في السوق المحلية كل 3 أشهر،