قاضي “إسراء الطويل”: المتهمة مدانة.. وكل واحد يجيله أنفلوانزا عاوز ياخد إخلاء سبيل

أثار مشهد إصطحاب المصورة الصحفية إسراء الطويل وهي تبكي إلى قاعة محكمة الجنايات المنعقدة بمركز أمناء الشرطة بطرة، تعاطف العديد من رواد مواقع التواصل الإجتماعي في مصر، لكن القاضي الذي ينظر القضية المستشار هشام خفاجي كانت لديه رأي آخر كشف عنه خلال حواره مع “مصراوي” والذي ننشر نصه لحضراتكم في السطور القادمة.

قاضي "إسراء الطويل": المتهمة مدانة.. وكل واحد يجيله أنفلوانزا عاوز ياخد إخلاء سبيل

-ما رأيك في الدعوات التي إنطلقت للمطالبة بمنح إسراء الطويل إفراج صحي؟

لا يوجد لدي رد على مثل تلك الدعوات، هل قرأ الشباب الذي أطلقها أوراق القضية وما تحتويه من أدلة.

-هل من الممكن أن يتم الإفراج عن إسراء الطويل صحياً في حالة وجود ما يستلزم ذلك حقاً؟

إن ما يحدث الآن هو تهريج، فكل من يصاب بـ “إنفلونزا” يقوم بطلب عفو صحي، السجون تحتوي على أدوية كافية، وفي حال قرر الأطباء حاجتها للإنتقال إلى مستشفى خاصة فسيتم ذلك فوراً.

-ماذا يوجد في أوراق القضية قد يكون غافلاً عن البعض؟

هناك أدلة تثبت تورط إسراء الطويل في إرسال بيانات ضباط بوزارة الداخلية للإخوان بالإضافة إلى نشر أخبار كاذبة ومضللة للإضرار بسمعة مصر، وإعترافات وأشياء أخرى كثيرة لا يمكنني البوح بها لأن القضية لا تزال حتى الآن تحت المداولة.

-ما رأيك فيما يصلك من تهديدات بشأن القضايا التي تقوم بالنظر فيها؟

أرى أن ذلك “لعب عيال” اللي عايز يعمل حاجة بجد بيعملها مبيقلش، يجب عليهم الكف عن هذا الأسلوب لإنه “مبقاش بياكل مع حد”.

-هل هناك رسالة تريد توجيهها للمتابعين والمهتمين بالقضية؟

أنا لا أوجه رسالة لأحد فأنا قاضي أناقش أمور القضية مع هيئة المحكمة فقط، كل ما أريد قوله لمن يتابع القضية “إقرأ أوراق القضية الأول قبل ما تقول حرام بتعيط”.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.