عمرو أديب محذرًا النظام: هذا ما سيحدث لو الأسعار منزلتش!

قام الاعلامي عمرو أديب بالاعراب عن استيائه واستنكاره الشديد لحالة الغلاء التي تسيطر على الاسواق المصرية في الفترة الحالية لكثير من السلع  الاستهلاكية والمنتجات الاساسية للمواطن العادي بالرغم من التراجع الكبير للدولار امام الجنيه المصري في الفترة الحالية.
وقال الاعلامي عمرو اديب ان إن الأسواق المصرية ما زالت تشهد حالة من الغلاء الكبير في أسعار المنتجات الاساسية والتي لا يمكن الاستغناء عنها، واضاف كذلك أن السبب يرجع الي جشع التجار وغياب الرقابة الحكومية على الأسعار مطالبا الحكومة بسرعة تفعيل الرقابة وضبط الأسعار، والاجتماع مع التجار لمناقشة أسباب الارتفاع الفاحش للاسعار وقال “والله لو الأسعار منزلتش.. هاتخسروا الجلد والسقط”، جاء ذلك خلال برنامجه “كل يوم” والذي يذاع على فضائية “on e”،
كما أضاف “أديب” أن تقوم وزارة التموين بفرز بطاقات التموين حتى يصل الدعم كاملآ لمستحقيه”، كما شدد اديب على ضرورة خفض الأسعار في الفترة الحالية بعد هبوط سعر الدولار امام الجنيه المصري حتى لا تكفر الناس من مرض تعويم الجنيه لو الأسعار ما نزلتش وذلك على حد قوله كما قام بتحذير الحكومة النصرية بان المسكنات التي تتبعها الحكومة حاليآ غير نافعة ومجدية لما وصل اليه الشعب المصري.
جدير بالذكر أن سعر الدولار قد انخفض في الايام الماضية ويواصل انخفاضة امام الجنيه المصري، حيث وصل الي اقل مستوياته منذ قرار محاغظ البنك المركزي بتعويم الجنيه في اكتوبر الماضي.

قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.