عاجل| مشاجرة قوية بالأسلحة النارية بمركز مينا القمح وحالة من الرعب تُصيب المواطنين.. وشهود العيان السبب ” شبشب”

تشهد الدولة المصرية خلال هذه الأيام الكثير من حالات الشغب بين المواطنين والتعدي على القانون وعدم إحترام الآدمية البشرية، فكل يوم نسمع عن تشاجرات بين عائلات باستخدام الأسلحة البيضاء والأسلحة الآلية بشكل ملتف للنظر، وغالباً ما تسفر تلك التشاجرات عن مصرع وإصابة العديد من المواطنين، فيجب على الجميع إحترام القانون والحصول على حقه من خلال القنوات الشرعية التي أقرتها الدولة المصرية دون فرض العضلات من كل جانب.

مشاجرة بالأسلحة النارية بين عائلتين بمينا القمح

حيث نشبت نشبت مشاجرة منذ قليل قوية بالأسلحة النارية بين عائلتي بمحافظة الشرقية، مما أثار حالة من الرعب بين أهالي المنطقة والمواطنين المارة، وذلك بعد إطلاق العديد من الأعيرة النارية، أثناء المشاجرة، وبعد معرفة السبب ا لتلك المشاجرة سوف يكون الجميع وخاصة أنها بسبب ” شبشب”.

حيث اكد شهود العيان من خلال رواياتهم عن تلك المشاجرة وأسبابها، أن المشاجرة القوية نشبت مشاجر بين عائلة ” درويش” بقرية كفر ” شلشلمون” بمركز مينا القمح التابع لمحافظة الشرقية، وعائلة “سلامة” بشارع القيثارية ببندر ” مينا القمح” بنفس المحافظة، والتي حدثت منذ قليل وتم استخدام الأسلحة الآلية وإطلاق النيران مما أثار رعب المواطنين.

وأشار شهود العيان أن فتاة من عائلة ” درويش” قد اشترت “شبشب” الأسبوع الماضي من أحد الباعة الموجودين في سوق شارع القيثارة والمنتمين لعائلة ” سلامة”، حيث حاولت الفتاة إرجاع هذا الشبشب ولكن البائع رفض، وعلى الفور رجعت الفتاة غلى أسرتها واستنجدت بعدد من المسجلين، حيث قاموا بإطلاق وابل من النيران، مما آثار رعب لدى المواطنين المحيطين بالمكان.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.