صفحة «تحت الأرض_Underground» تتوعد بتفجيرات جديده في شم النسيم في هذه المحافظة

صفحة «تحت الأرض underground» تواصل إثارة الفتن على موقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك” بين المصريين والرأي العام منذ الأيام القليلة الماضية وحتى الآن، خاصة أنها قامت عبر صفحتها الشخصية بالتنبؤ بتفجيرات الكنيستين قبل حدوثهما، وكانت ردود الأفعال تباينت حول ماهية الصفحة والمسئولين عنها، حيث اعتقد البعض أنها مجرد صفحة ساخرة أو كوميدية يقوم عليها بعض الشباب بغرض الشهره ليس أكثر، ومنهم من قال أنها صفحة تنتمي للجماعات الإرهابية وتقوم بإرسال المعلومات عن طريق شفرات وطلاسم تقوم بنشرها على “فيسبوك” بغرض القيام بعمليات إرهابية.

صفحة تحت الارض

حيث قامت الصفحة مؤخراً بنشر بوست لها على موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك من خلال كتابة بعض الكلمات الغريبة والتي تشبة طلاسم عبدة الشيطان، وقامت بالإشارة بحدوث تفجيرات يوم 17 في محافظة المنوفية، وهو يوم ويوافق يوم شم النسيم، جدير بالذكر أن هذا البوست كُتب بهذه الصيغة ” بعد ما حدث بتاريخ 9 من الخادم 9، ترقبوا يوم 17 من الخادم رقم 17 سوف يثبت مكانته، أنتظرونا في المنوفية”

صفحة «تحت الأرض_Underground» تتوعد بتفجيرات جديده في شم النسيم في هذه المحافظة 1 14/4/2017 - 8:29 م

صفحة تحت الأرض هي مجموعة من الأشخاص أطلقت على أنفسها عبدة الشيطان، مدعيين أنهم سيخرجون إلى الحياة العامة عما قريب، كما ينشرون لهم بعض الفيديوهات والصور التي توضح الطقوس التي يقومون بممارستها على صفحتهم على الفيسبوك، كذلك الطقوس الشيطانية والطلاسم والتعويذات، المثير في الأمر أن بعض المنشورات المنسوبه إليهم توقعت بوقوع أحداث مثل تفجير الكنيسيتين في طنطا والأسكندرية، ومنذ هذه اللحظه بدأت تأخذ محور إهتمام الكثير، وارتفعت شهرتها على مواقع التواصل الإجتماعي، حتى بات الكثيرون يبحثون عنها من أجل الفضول ومعرفة ما يقومون بكتابته عبر صفحتهم.

جدير بالذكر أن الأجهزه الأمنية أعلنت على القبض على القائمين على صفحة “تحت الأرض” بسبب تورطهم واشتراكهم في تنفيذ العمليات الإرهابية التي جرت مؤخراً في طنطا والأسكندرية، وكانت النيابة العامة قد أمرت بفتح تحقيق معهم ومعرفة مصادر التمويل الخاصة بهم، وكانت عدة تقارير أمنية أشارت إلى ضلوع دولة عربية في تمويل هذه العمليات الارهابية التي تستهدف أماكن العبادة في مصر، لذلك أمر النائب العام بفتح تحقيق موسع مع المشتبه بهم في تورطهم في العمليات الإرهابية.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.