صديقتها تكشف تفاصيل جديدة في ” غريقة الثانوية العامة” وتنفي الرويات السابقة وتُدلي بشهادتها

بعد تدأول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي أنباء عن انتحار طالبة الثانوية العامة بمحافظة المنوفية، وإقدامها على تلك الخطوة بسبب صعوبة امتحان مادة الفيزياء، وذلك بقيمها بإلقاء نفسها من أعلى كوبري مشاه في مدينة شبين الكوم، حيث رآها شهود عيان وهى تسقط في المياه.

لغز إنتحار طالبة المنوفيه "هبه" بعد إمتحان الفيزياء

صديقتها تؤكد أنها غريقة المنوفية لم تنتحر

ومن جانها  امتنعت أسرته عن التحدث نهائياً لوسائل الإعلام، منظرين خروج الجثة، حيث استطاع الإنقاذ النهري استخراج الجثة أمس الثلاثاء الساعة السابعة صباحاً، وتم إرسالها للمشرحة لحين تسليمها إلى الأهل، وذلك بعد الوفاة بيومين  من أمام قرية فينسيا الشهيرة بشبين الكوم، أي أن الجثة سارت ما يقرب من كيلو متر.

وكانت إحدى صديقاتها صممت على أن تقوم بتوصيل شهادتها إلى جميع وسائل الإعلام، حيث نفت أن تكون صديقتها أقدمت على الانتحار، مؤكدة أنها من أسرة متدينه وتتبع تعاليم الدين الإسلامي السمح قائله :” هدي اختل توازنها ووقعت في البحر ومحدش لحقها”، كما أشارت إلى أن بنيان جسد صديقتها  الغريقة جسدها ضعيف فالمياه قامت بسحبها ولم يستطع الإنقاذ النهري استخراج الجثة في نفس اليوم  وقالوا “بعد ٣ أيام هتطفوا فوق المياه” على حد تعبيرها.

ومن جانبه أكد والدها أن ابنته كانت من الطالبات المتميزات، وأنها كانت تحلم بالحصول على درجات عالية حتى تستطيع دخول إحدى كليات القمة، وكانت حالة والدها صعبة للغاية فكان دائم البكاء بصورة هستيرية ورفض الحديث مع وسائل الإعلام.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.