شوفت الموت بعنيا ولحظة الموت جايه جايه.. إعلامية شهيرة تصف تعرضها لحادث انقلاب بسيارتها

تعرضت الإعلامية الشهيرة “لمياء فهمي عبد الحميد”، مؤخرًا لحادث انقلاب بسيارتها، ذكرته في حلقة برنامجها، الذي تقوم بتقديمه على الفضائية “النهار”، تحت عنوان “وبكرة أحلى”، حيث ذكرت تفاصيل اضطرارها أثناء السير بسيارتها بالأمس للانعطاف بسرعة شديدة، الأمر الذي جلب إليها المزيد من الذكريات المتعلقة بحادث انقلاب السيارة الذي كانت قد تعرضت له من قبل، وتحدثت الإعلامية عن التجربة الأليمة التي مرت بها في هذا الحادث، وكيف أنها كانت قريبة جدًا من الموت، فقالت خلال حديثها “شوفت الموت بعنيا ولحظة الموت جايه جايه وإحنا موجودين في الدنيا ضيوف، هي مرحلة انتقالية، بنعيش فيها بقواعد معينة عشان تساعدنا للانتقال للحياة الأخرى وهي حياتنا الأبدية”.

تفاصيل حادث الإعلامية لمياء فهمي

تفاصيل حادث الإعلامية لمياء فهمي

وذكرت الإعلامية الشهيرة خلال خلقة برنامجها، عن الموقف الذي تعرضت له بالأمس أثناء قيادة سيارتها، وأعاد إليها جميع ذكريات الحادث الأليم، حينما انقلبت بسيارتها من قبل وكانت وقتها قريبة جدًا من الموت حتى ظنت أنها النهاية، فقالت “إمبارح وأنا ماشية بعربيتي في الشارع، انعطفت بسرعة وكنت ممكن أنقلب بعربيتي، خاصة أن السيناريو ده حصلي قبل كده وعربيتي انقلبت بيا وشوفت لحظة الموت بعنيا”.

وكشفت في تصريحاتها عن حتمية وصول لحظة الموت لكل إنسان، وأنه كان من الممكن لها أن تموت وقتها لو لم تتمكن من السيطرة وبشكل جيد على سيارتها، وأكدت كذلك على أن الجميع سيلاقي الموت ولن يستطيع أحد الفرار منه، فقالت الإعلامية “قولت لنفسي لحظة الموت جايه جايه، ويمكن لو مكنتش سيطرت على العربية، كنت هتقلب بالعربية وأموت ، طيب ما هو الموت جاي جاي، ودي الحقيقة اللي في حياتنا اللي مفيش مفر منها”، قالت تلك الكلمات المؤثرة وهي تحت تأثير الحادث الذي تعرضت له من قبل.




اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.