سر المكالمة الهاتفية التي أدت إلي إرتفاع عدد شهداء مذبحة “مسجد الروضة” بشكل رهيب جداً

أثارت حادثة ضرب مسجد الروضة بالعريش حالة من الجدل في الشارع المصري، خاصة بعد إعتبارها الحادثة الإرهابية الأصعب في تاريخ مصر الحديث، كونها قد ادت إلي وفاة عدد كبير من الشهداء بجانب وجود عدد كبير أيضاً من المصابين وكل ذلك في ساعات قليلة للغاية، بجانب الطريقة الصعبة جداً التي تم تنفيذ العملية الإرهابية بها، وقد كشف بعض شهود العيان في تلك الحادثة العديد من الأحداث الكارثية حول هذا الحادث الإرهابي المرعب.

سر المكالمة الهاتفية التي أدت إلي إرتفاع عدد شهداء مذبحة "مسجد الروضة" بشكل رهيب جداً

وقد أكد شيخ مشايخ قبائل سيناء والذي يدعي عيسي الخرفين أحد الشهادات الخطيرة جداً عن تلك الحادثة، حيث أكد أنه حدث إتصال هاتفي ما بين أحد منفذي العملية الإرهابية والقائد الخاص بهم، حيث أشار الأول أن العملية تمت بنجاح، ولكن الطرف الأخر رد عليه بأنه يجب أن يتم إستخدام كامل الزخيرة التي بحوذتهم أثناء تلك العملية الإرهابية، وهو ما تم بالفعل وأدي إلي تلك الزيادة الكبيرة في أعداد الشهداء في الحادث الإرهابي.

والجدير بالذكر أن أخر تقرير رسمي قد أشار إلي أن عدد شهداء حادث مسجد الروضة الإرهابي قد وصل إلي 312 شخص، وهو عدد كبير جداً، ولم يصل عدد الشهداء في أي من العمليات السابقة إلي هذا العدد الرهيب، وهو ما يؤكد إلي أن تلك العملية الإرهابية هي الأصعب في تاريخ مصر الحديث، ولم يكن لها أي مثيل في الأعوام الماضية.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.