تعرض فيلا الناطق باسم رئاسة الجمهورية إلى السرقة وتدخل عاجل من قوات الشرطة

حوادث السرقة والاعتداءات على منازل المواطنين باتت منتشرة في الآونة الاخيرة بشكل كبير، وذلك يتضح من خلال كم البلاغات المتواجدة في اقسام الشرطة على مستوى محافظات مصر، ولكن حين تكون السرقة في عقر دار احد المقربين لرئاسة الجمهورية هو ما يثير جدلا كبيرا ما بين استنكار وسخرية وتعجب، فقد تعرض منزل السفير بسام راضي الناطق الرسمي لرئاسة الجمهورية، إلى السرقة وتم اختفاء العديد من مقتنيات البيت.

سرقة فيلا الناطق باسم رئاسة الجمهورية

سرقة فيلا الناطق باسم رئاسة الجمهورية

استطاعت قوات المباحث في الدقهلية اليوم من ضبط 3 متهمون اعتدوا على فيلا اسرة السفير بسام راضي الناطق باسم رئاسة الجمهورية، والواقعة في عزبة راضي بمركز الجمالية في الدقهلية، حيث استلم اللواء ايمن الملاح من العقيد أحمد عبد الرحمن المأمور بمركز الجمالية، بلاغا يفيد بتقدم حسام الدين عصام راضي مدير بنك، بوقوع حادثة سرقة في فيلا السفير بسام راضي، والتي كانت ملكا للمهندس عصام الدين راضي، وتم اختفاء العديد من محتويات الفيلا.

فيما شمل البلاغ تحد\يد بعض المفقودات، وهي” تحف اثرية، أسطوانات بوتاجاز، جهاز فيديو، بطاطين، وريسيفر، وغيرها من المقتنيات “، وعلى الفور اتجهت قوة من المباحث بقيادة العقيد سيد خشبة الرئيس لفرع مباحث شمال الدقهلية، ومعه الرائد أحمد جعفر رئيسا لمباحث المركز لمكان الحادث ليتابعوا الواقعة.

ولقد توصلت القوات إلى ضبط المتهمين والاستدلال عن المسروقات، وتم اعادتها إلى فيلا السفير بسام راضي وحبس المتهمين على ذمة التحقيقات.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.