سامية جمال بين احتفال جوجل ووصيتها الأخيرة

سامية جمال، أحد أساطير الرقص الشرفي المصري في القرن الماضي بل وظلت أيقونة الرقص للجيل الحإلى بسبب تخليد أعمالها في أفلامها، سامية جمال ولدت في مثل هذا اليوم الخامس من شهر مارس عام 1924، ولهذا يحتفل جوجل بكون اليوم هو عيد ميلادها الثالث والتسعين.

سامية جمال

سامية جمال وميلادها

ولدت كما تم ذكره سابقا في محافظة بني سويف واسمها الحقيقى زينب خليل، عاشت مع زوجة أبها التي كانت لا تطيقها وتشبعها ضربا في كل مناسبة وبلا مناسبة، حتى فكرت في الهروب من بيت أبها وانتقلت إلى بيت أختها فاطمة لتعيش معها ولكنها في أحد الأيام عادت متأخرة من العمل، فضربها زوج أختها مثل زوجة أبها فقررت الهرب للأبد.

عمل سامية جمال الفنى

ذهبت سامية جمال مع جارتها لمشاهدة فيلم لبديعة مصابني وأعجبت سامية جمال بالرقص وتمنت أن تصبح مثلها، حتى التحقت بفرقة بديعة مصابني وقررت تغير اسمها فكانت معجبة للغاية باسم سامية لذلك تم اختياره، ولكن لقبها احتارت فيه فاختارت اسم القهوة التي اعتادت الجلوس عليها اسما ثانيا فكان اسمها سامية جمال.

زواجها من الشاب الأمريكي

كان أول حب لها في حياتها هو فريد الأطرش، ولكن لسبب ما لم يتزوجوا فتعرفت على متعهد حفلات أمريكي وقع في حبها وأعلن اسلامه وغير اسمه إلى عبدالله من أجلها حتى تزوجها، ولكن طمع في عقود عملها واستغل عملها لتحقيق ربح مادي حتى طلبت الطلاق وعادت إلى مصر.

رشدى أباظة وسامية جمال

تزوجت سامية جمال من رشدى أباظة بعد فيلم الرجل الثانى وعاشت معه حياة جميلة ترعى فيها ابنة رشدى أباظة الوحيده قسمت، ولكن بعد 18 عاما من الزواج قرأت خبر زواج رشدى أباظة من صباح حتى انفصلت عنه في هدوء وهو ما تحدث عنها رشدى أباظة فقال انها كانت زوجة عاقلة.

اعتزلت سامية العمل الفنى وأعلنت أن فيفي عبده الراقصة الشابة هى من تجد نفسها فيها كمستقبل واعتزلت الناس، وقامت بأداء فريضة الحج وظلت لنفسها في حياة هادئة واشترت مدفنها الخاص بها، حتى انها أوصت بان تخرج بعد وفاتها من سلم الخدم ويذكر أنها قامت بتوبيخ حارس مدفنها لأنه كتب عليه مدفن الفنانة سامية جمال فقالت له أنها تريد أن تقابل ربها في سلام.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.