زوجة المتهم بتفجير الكنائس في طنطا والإسكندرية تنفي تورط زوجها في هذه الأحداث

قامت الجهات الأمنية في جمهورية مصر العربية بنشر بعض صور المتهمين في تفجير الكنائس بالإسكندرية وطنطا، وأحد هؤلاء المتهمين يدعي عمرو مصطفي سعد عباس يوسف، وهو أحد أبناء محافظة قنا، وبالتحديد يعيش في قرية الشويخات بالأشراف البحرية، وقد إستطاعت بعض المواقع الإخبارية أن تصل إلي منزل هذا المتهم وعمل حوار مع إسرته.

زوجة المتهم بتفجير الكنائس في طنطا والإسكندرية تنفي تورط زوجها في هذه الأحداث

حيث أكدت زوجة المتهم أن زوجها لم يكن لها أي علاقة بتلك التفجيرات الإرهابية التي وقعت في طنطا والإسكندرية، وانه كان يجلس بجوارها عندما شاهد صورته على شاشة التلفزيون من ضمن المتهمين في التخطيط لتلك التفجيرات، وقد حدثت له صدمه كبيرة جداً أدت إلي إصابته بحالة من التشنج بسبب إنتشار صورته ضمن أفراد التنظيم الإرهابي.

وأضافت زوجة المتهم في تلك التفجيرات، أن زوجها لم يغادر محافظة منزله ويتوجه إلي أي مكان اخر منذ فترة 7 شهور، فكيف يكون قد شارك في تلك التفجيرات الإرهابية وهو لم يغادر المحافظة أو المنزل، بجانب أنه ليس أي سابقة إرهابية وهو ما يؤكد عدم وجود أي صلة لزوجها بتلك التفجيرات الإرهابية التي حدثت مؤخراً.

وأشارت زوجة هذا المتهم أن زوجها لم يطلب منها في أي وقت سابق أن ترتدي النقاب، كما أنه لم يطلب من شقيقه أن يترك لحيتة، وهو ما تعتبرة عائلة هذا المتهم دليل كبير على عدم تورطه في أي من الأعمال الإرهابية التي تمت، وانه مظلوم في تلك القضية.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.