ردًا على «الصور الفاضحة المنسوبة إليه».. خالد يوسف: سأستقيل من البرلمان لو ثبتت


قال المخرج خالد يوسف، النائب البرلماني، تعليقًا علي الصور الفاضحة المنسوبة إليه،  والبلاغ المقدم من عميد كلية آداب جامعة الاسكندرية الذي يتهمه فيه بالتحرش بزوجته، إنه لن يتكلم في تفاصيل أي شيء في وسائل الإعلام وردّه سيكون قانونيًا بحتًا، بعيدًا عن الفضائيات.

خالد يوسف: لن أدخل في مستنقع الرد
وأضاف يوسف خلال اتصال هاتفي لبرنامج “القاهرة اليوم” المذاع على فضائية “أوربت”، الذي تقدمه الإعلامية رانيا بدوي، إنه لن يدخل فيما أسماه بـ”المستنقع” مشددًا على أن كل مَن سيشوه سمعته سيسجنه بالقانون.

وتابع خالد يوسف: “أنا لم أفعل أي شيء خطأ ولم أتحرش بأحد في حياتي”، وطلب من الإعلام أن يتحدث معه ويعرف التفاصيل الكاملة لأي موضوع يخصّه.

” سأظل أقاتل من أجل قضيتي الأساسية وهي تمثيل من انتخبه في البرلمان، وضمان حقهم في العدالة الإجتماعية، وأنا متفرغ تمامًا للقضية الوطنية التي كلفني الشعب بها”…استطرد خالد يوسف.

خالد يوسف يتهم نظام مبارك
وأشار خالد يوسف إلى أنه يواجه سياسات القديم التي بها أشخاص يريدون تشويه سمعته من خلال حملة دعائية

وصرح خالد يوسف قائلا : ” انا طول عمري مقاتل والقضية هي قضية سياسية وليست اخلاقية ونيتهم هي التشهير والنيل من سمعتي وتصفيتي معنويا وسياسيا وتقليل الثقة بيني وبين الناس ” واكد ان كل ما هو متداول من صور هو مفرك ويستطيع ان يصنع ما هو مشابه لها بصور لشخصيات اخري واعلن قائلا : ” إذا ثبت صحة الصور المفبركة سأتقدم بإستقالتي من البرلمان ”

وقال ايضا : ” ان هذه الحرب تقوم بها قوي تعبر عن مصالحها بمحاولة تصفيته سياسيا وهم رجال الاعمال المهتمين بالنظام السابق وهم يخافون مني لان لدي المصداقية والاغلبية.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.