ربة منزل في عين شمس وراء سقوط شبكة تجارة الاعضاء البشرية

بعد ضبط أكبر شبكة لتجارة الاعضاء البشرية في مصر منذ ايام وبدأ التحقيق معهم، كشفت مصادر امنية كيف تم ضبطهم.

لافتين إلى أن سقوط ربة منزل في منطقة عين شمس هى من جعلتهم يمسكون بالخلية.

وكانت البداية منذ اسبوعين عندما قامت مباحث القاهرة بعين شمس بضبط تشكيل عصابى يتاجر في الاعضاء البشرية بالإضافة إلى وجود 16 شابا داخل شقة يستعدون لبيع اعضائهم مقابل مبلغ مالى.

وبعد التحقيق مع من تم ضبطهم تم اكتشاف أن ربة المنزل هى المسئولة عن تلك العلميات، حيث يتلخص دورها في اقناع الشباب ببيع اعضائهم مقابل مبلغ من المال يتراوح بين 10 إلى 15 الف جنيه.

وبعد تتبع القضية تم الكشف عن كافة المتورطين في عمليات بيع الاعضاء والذي بلغ عددهم 45 شخص بينهم اطباء واساتذة جامعات وسماسرة وممرضين.

وتم الكشف عن ربة المنزل وهى المتهمة الرئيسية وتدعى “عايدة” وشهرتها “سارة” وتبلغ من العمر 43 عاما والتي اعترفت انها من تتفاوض مع يريد بيع اعضائه.

بالإضافة إلى استقطاب الاطفال من الشوارع وتقوم بعرضهم على الاطباء لكى يتم اجراء العمليات الجراحية لهم وفقا للأتفاق الذي بينهم.

كما اعترفت بسرقة 7 اطفال واعطائهم للأطباء، حيث يتم سرقة جميع اعضائهم ثم تتخلص منهم، مشيرة إلى انها تتقاضى من 15 إلى 25 الف جنيه على الضحية الواحدة.

كما كشفت المصادر الامنية انه تم القاء القبض على المتهمة اثناء التخلص من احدى ضحاياها في الشارع، والذي بعد عرض جثته على الطب الشرعى تم اكتشاف عدم وجود اى اعضاء بداخله.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.