خبراء طقس وعلماء يحذرون من تعرض مصر لإعصار شديد يشبه إعصار اتشابلا وهذه هي أسبابهم !

الأعاصير من الظواهر الطبيعية المتوقع حدوثها في بحر العرب فالأعاصير تضرب دائما مناطق بالهند وعلى إمتدادها حتى الصومال ولكن تتكون الأعاصير داخل البحر وتنتهي دون الوصول إلى الشواطىءوأيضاً من المعروف أن سلطنة عمان دائما تتعرض لأعاصير كل مايقرب من 5 سنوات ولكن المتوقع الآن أن تضرب الاعاصير مصر.
ولكن لا يوجد توقعات بمواقيت حدوث أعاصير ولا معرفة كيف سيكون مساره ولكن تغيرات الجو تحدث بصورة سريعة وغير متوقعة ولكن القلق كل القلق على المناطق الساحلية المليئه بالسكان فقد اكد العلماء وخبراء الطقس أن الأعاصير في تزايد وأيضا قوتها في تزايد
ويرجع ذلك إلى ظاهرة الإحتباس الحراري الذي أصبح لا يقتصر على فعل الكوارث الطبيعية فقط بل يذيب الجليد أيضا مما أدى إلى رفع منسوب البحار وغرق السواحل.
وأكد الباحثون أن مصر من البلدان المتوقع تأثرها بشكل كبير خلال الفترة القادمة وذلك يرجع إلى ارتفاع منسوب مياة البحر الذي تعدى كل التوقعات مؤكدين أن التأثير سيتعدى 5% وقد أكد العلماء في دراستهم للوضع الحالي انه سيكون هناك  تاثيرات كارثية على بلدان عديدة منها مصر الحبيبة فقد أرتفع منسوب البحر مابين مترين  إلى خمسة امتار خلال هذة الفترة مؤكدين أن شمال إفريقيا سيكون له الحظ الأوفر من تلك الكوارث وستكون النتائج وخيمة.
وتدل جميع المؤشرات على أن مصر ستكون بين البلدان الخمسة الأكثر تأثراً  في العالم بارتفاع مستويات البحار. فعند ارتفاعها متراً واحداً سيتأثر نحو 10% من سكان مصر، وصولاً إلى 20% إذا ارتفعت 5 أمتار، خصوصاً في دلتا النيل. وسيتأذى ناتجها المحلي الاجمالي، فحتى بارتفاع متر واحد سيتأثر نحو 12,5% من رقعتها الزراعية. وستصل هذه النسبة إلى 35% إذا ارتفعت البحار 5 أمتار. وسيتأثر 8% من سكان موريتانيا و5% من سكان الامارات وتونس بارتفاع متر واحد، كما سيخسر الناتج المحلي الاجمالي في موريتانيا 10%.
توقعت نتائج الدراسة أن يعاني شرق آسيا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا أكبر التأثيرات النسبية بين أقاليم العالم. وستكون التأثيرات كارثية على بلدان مثل فيتنام ومصر وجزر البهاما، كما سيكون حجمها المطلق هائلاً.

قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.