جرائم آخر الزمان.. نجار تزوج حماته وافتضح أمره فقط بـ «ذلّة لسان»

يعمل الشاب “أ. م” نجارًا وذهب لخطبة فتاة ووافقت الأهل وفرحوا بإعلان الخطوبة..إلى هنا لا توجد مشكلة وكل شيء طبيعي جدًا، تردد هذا النجار الشاب على المنزل وبدأ يحدث ودّ بينه وبين حماته إنها علاقة الحُب المحرّمة.

حدثت مشاكل بين حماته وحماه فانفصلا لكن النجار الذي وقع في حب حماته مازال يتردد على المنزل لخطيبته، وعلاقة حبه بحماته تزداد إلى أن بلغت إلى ذروتها بسبب الاختلاط، مات حماه ولم تنتظر حماته شهور العدّة واتفقت على الزواج رسميًا بخطيب ابنها دون أن يعرف أي أحد بهذا الأمر.

ذهب الخطيب وحماته (التي أصبحت زوجته) رغم أنه مازال يخطب ابنة زوجته إلى مدينة سياحية وقضى شهر عسل كامل مع حماته لكن لم يكملا شهر العسل فعادا بعد أسبوع من القرية السياحية واتخذوا قرار الانفصال وطلقها بسرعة، والمفاجأة أنه ظلّ مصممًا على استكمال خطوبته لانتها!

جرائم آخر الزمان .. نجار تزوج حماته وافتضح أمره فقط بـ «ذلّة لسان»
قسم مصر القديمة
قسم مصر القديمة

جريمة آخر الزمان الذي قرأها “نجوم مصرية” في موقع “مصراوي” انكشفت بعد ثلاث سنوات في نيابة مصر القديمة برئاسة المستشار محمدحسين الذي أمر بإحالة الشاب الذي تزوج من حماته وقت خطوبة ابنتها لمحكمة الجنايات بعدما حكى الشاب “أ. م” خلال تحقيقاته بالقصة بأكملها.

قال المتهم المعترف بجريمته إنه بعد ثلاث سنوات تزوج هذا الشاب من خطيبته لكن المشاكل العائلية بدأت تكبر وتكبر وهدد الزوج بفضح ما حدث بينه وبين حماته، وبذلّة لسان تحدث بكل شيء امام ابن حماته وروى كل شيء، وأخو حماته واجهها بما قاله الشاب بكل شيء لكنها أنكرت.

لم يقتنع أخو حماة الشاب بانكارها وذهب إلى التأكد بالأوراق الرسمية ووجد انها طلقت بالفعل منه والأوراق الرسمية أثبتت ذلك، وحرر محضر لها بما قاله الشاب وذكى ذلك سمعتها السيئة، وهنا وصل إلى قسم مصر القديمة.

رقم المحضر حمل رقم 18317 إداري مصر القديمة به شهادة الصهر، والمحضر أثبت فيه الفترة التي تم فيها الزواج بينهما كانت عند بداية خطوبته لنجلته، وبعد انفصاله بأيام عن طليقته، وأنها كانت في هذا التوقيت في شهور العدة ومازالت في عصمته، كما أنه تزوج نجلته بعدما زور في أوراق القسيمة بأنه لم يسبق له الزواج، كما اتهم طليقته السابقة وأم ابنته بالقيام بعلاقة غير شرعية مع زوج نجلتهما داخل شقتها مستغلة غياب الابنة، وعليه فأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.

الحب المحرم

واستدعت المشكو في حقهما لمواجهتهمابالاتهامات المحررة في المحضر بعد عرضه على النيابة، وبسؤال زوج نجلته عن الواقعة لم ينكر بل روى خلال التحقيقات تفاصيل كثيرة منها ما سردنا في السطور السابقة، في حين أنكرت طليقته أي شيء عن هذه الواقعة، وأكدت عدم صحتها، إلا أن وروود التحريات حمل صحة الادعاءات الموجهة لهما، وبعد الانتهاء من التحقيقات أمر المستشار عبد الحميد الففي مدير نيابة مصر القديمة برئاسة المستشار محمد حسين، بحبس المتهمين 4 أيام على ذمة التحقيقات ويراعى التجديد، بعد أن وجهت له اتهاما بالتزوير في أوراق رسمية، إلا أن صدر لهما اليوم أمر إحالة لمحكمة الجنايات بتهمة التزوير.