بيان هام من مجلس الوزراء ينهي به الجدل حول تأجيل صرف العلاوة الاستثنائية وعلاوة الغلاء للموظفين

قامت الحكومة المصرية باتخاذ عدة إجراءات اقتصادية هامة من أجل الإصلاح الاقتصادي وتحديد توقيت زمني لرفع الدعم عن المحروقات والكهرباء وأشياء أخرى، هذا بالإضافة إلى تحرير سعر صرف الجنيه المصري، ومنذ إجراءات الثالث من نوفمبر والإجراءات الأخيرة التي اتخذتها الحكومة، والتي كان أهمها رفع أسعار البنزين والسولار وفرض ضريبة القيمة المضافة ورفع أسعار الغاز المنزلي وأسعار اسطوانات البوتاجاز، شهدت الأسواق المصرية جنوناً في أسعار جميع السلع الأمر الذي أثقل وزاد من الأعباء عن كاهل المصريين.

تعليمية القاهرة - توضح كيفية - صرف - مكافأة الامتحانات - العلاوة والمرتبات

ونتيجة هذه القرارات اتخذ السيسي عدة قرارات هامة قبيل عيد الفطر المبارك كان أهمها، زيادة المعاشات بنسبة تبدأ من 15% إلى 30 % حسب قيمة المرتب، هذا بالإضافة إلى رفع الدعم المقدم للأفراد على البطاقات التموينية من 21 جنيه للفرد إلى 50 جنيه، وكان أهم هذه القرارات منح الموظفين العاملين بالدولة علاوتين إحداهما استثنائية والأخري تسمى علاوة غلاء، على أن يتم صرفها بداية من يوليو الحالي.

وترددت أنباء مؤخراً عن تأجيل صرف العلاوتين للموظفين، الأمر الذي جعل مركز المعلومات التابع لمجلس الوزراء اليوم يخرج في بيان رسمي له يبين فيه وينهي الجدل حول هذا الأمر والأنباء التي تفيد تأجيل صرف العلاوتين، حيث نفي مجلس الوزراء هذا الأمر بشك رسمي اليوم، وأكد على اتزام الحكومة ووزارة المالية بصرفها في مرتب يوليو الجاري، مؤكداً صرفها بنسبة 14% للمخاطبين بالخدمة المدية، وأشار إلى أن هذه العلاوات من أجل تخفيف حدة القرارات الاقتصادية الأخيرة على المواطنين.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.