بعد واقعة فيديو طفل “البلكونة”…أم تقتل أبنها في منطقة الوراق لهذا السبب


أن مشاعر الأمومة هي أسمى وأغلى المشاعر فقد خلق الله عاطفة الأمومة لدى الناس لتكون أجمل شي لدى الأبناء، وجعل الله الجنة تحت أفدام الأمهات، لكن ماذا يحدث عندما نجد أمثلة من الأمهات تجردن من مشاعر الأمومة التي خلقها الله فيهن بالفطرة، فبعد حادثة أجبار أم لطفلها على القفز من الشباك إلى الشقة المجاورة لكي يحضر لها المفاتيح، نجد اليوم أم تقتل ابنها الصغير في منطقة الوراق لأنه خرج بدون علمها.

تفاصيل الواقعة بدأت عندما تلقى العقيد محمد عرفان، مفتش مباحث بقسم شمال الجيزة يفيد بمقتل طفل صغير بداخل عقار في منطقة الوراق والتابعة لدائرة القسم، وعلى الفور بمجرد تلفي البلاغ أمر العميد عمرو طلعت رئيس المباحث بقطاع شمال الجيزة بسرعة تشكيل فريق من رجال المباحث والبحث الجنائي والانتقال إلى مكان الحادث من اجل التحقيق في البلاغ.

وبالفعل انتقلت قوات الشرطة إلى مكان الحادث بمنطقة الوراق وتبين لهم مصرع طفل صغير يسمى سيف، وبالتحري تبين انه لفي مصرعه على يد والدتها “أيمان” وذلك أثناء اعتدائها عليه بالضرب المبرح حتى فارق الحياة وهو بينا ايديها.

وأوضحت التحريات أن أيمان والدة الطفل، مطلقه من زوجها والد الطفل، وأن الطفل سيف كان يسكن مع والده، ومن وقت إلى آخر يزور أمه في مسكنها، وأنه خرج بدون أذنها وعندما عاد إلى البيت انهالت عليه بالضرب حتى فارق الحياة.

وقالت الأم قاتلة ابنها ضربته ولم اقصد قتله، فانا خائفة عليه من الأولاد في الشارع، وحذرته منهم كثيرا ولكنه لم يسمع الكلام، وكنت أضربه لخوفي عليه ولم أقصد أني أموته.

قامت الشرطة بعمل التحريات اللازمة وقامت بتحرير محضر بالواقعة وأحيل الأمر إلى النيابة العامة لمباشرة التحقيق.

والجدير بالذكر أن واقعة قتل طفل الوراق على يد امه جاءت عقب واقعة إجبار أم لطفلها على القفز من الشباك إلى الشقة المجاورة لإحضار المفاتيح، وهو الفيديو الذي عرف إعلاميا بفيديو طفل “البلكونة”.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.