بعد استشهاد قائد الكتيبة 103.. “شهيد ينعي شهيد” قائلا :”إلى لقاء شئنا أم أبينا قريب”

شهيد ينعي شهيد، تلك الجملة التي كانت الوصف الصحيح للشهيد أحمد منسي قائد الكتيبة 103 والذي استشهد صباح اليوم في هجوم ارهابي غادر على أحد الأكمنة الخاص بالقوات المسلحة المصرية في سيناء حيث أسفر هذا الهجوم عن استشهاد واصابة 26 من جنود مصر.

بعد استشهاد قائد الكتيبة 103.. "شهيد ينعي شهيد" قائلا :"إلى لقاء شئنا أم أبينا قريب" 1 7/7/2017 - 2:25 م

الصفحة الشخصية للشهيد الراحل على الفيس بوك حملت عدة منشورات حزينة ومؤثرة في نفوس كل من قرأها فكان آخر ما نشره هو منشور ينعي فيه قائدة السابق وزميله ومعلمه وختمها بجملة “إلى لقاء قريب شئنا أم أبينا” فقال :

في ذمة الله أستاذي ومعلمي…اتعلمت على ايدة كتير…
شهيد بإذن الله العقيد / رامي حسنين
…الي لقاء شئنا ام ابينا قريب.

وكان الشهيد دائم الحرص على تحري الدقة وألا يكون من مروجي الاشاعات على السوشيال ميديا فقال أنه يريد أن سشارك ما يفعله مع متابيعنه حيث أنه لم يشارك أى شيءبدون التأكد من حقيقته ودعى الجميع لفعل ذلك قائلا :

انا عايز احكيلكم عن تجربتي الشخصية يمكن تعجبكم…
انا ماعملتش شير لحاجة من غير ما اتاكد منها
ماهريتش في موضوع فكة وجنازة وحادثة.. الخ
…الغريب
اني فعلا مش حاسس اني ناقصني حاجة.

تفاصيل الحادث الارهابي

قالت مصادر عسكرية حسب تصريحات صحفية أن حوالي 20 سيارة قد قامت بمهاجنة الكمين في صباح اليوم الجمعة على متنها 150 من الإرهابيين المسلحين مستخدمين احدى السيارات المفخخة والتي استولوا عليها قبل ذلك، وبالرغم من ضراوة الهجوم إلا أن قوات الكمين صمدت في مواجهتهم حتى حظوا بالدعم الجوي الذي قام بتفجير 6 سيارات أثناء هروبهم وقتل 40 ارهابي.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.