بعد أن أصبح سد النهضة واقعاً مؤلماً | الري تعلن تفاصيل إنشاء سد شلاتين أكبر سد في الصحراء الشرقية

أعلنت وزارة الري عن إمكانية إنشاء سد في شلاتين والذي يعد أكبر سد وفقًا لوصف الوزارة، حيث من المقرر أن يتسع السد لتخزين سبعة ملايين متر مكعب من مياه السيول، وفي هذا الصدد علق الدكتور ذكي البحيري، خبير المياه بجامعة المنصورة، قائلًا إن بناء سد بمنطقة شلاتين تعد خطوة هامة في طريق البحث عن بدائل وخاصة بعد بناء سد النهضة الذي سيؤدي إلى تقليل حصة مصر من مياه النيل.

اقامة سد شلاتين لمواجهة سد النضة

وأكد أن بعد اكتمال أعمال البناء في سد النهضة سيؤدي ذلك بطريقة حتمية إلى انخفاض نصيب مصر من مياه النيل، ويقدر هذا الانخفاض بحوالي خمسة مليون متر مربع، وسيؤثر ذلك على الزراعة في مصر، فستفقد البلاد حوالي مليون فدان من الأرض الزراعية، ومن هذا المنطلق فتصبح ضرورة البحث عن بدائل تعوض هذا الفقد، حاجة ملحة.

وأشار إلى عدة بدائل يمكن أن تلجأ إليها مصر لتعويض النقص في مياه النيل، وأهمها ترشيد استهلاك المياه، وألا تستخدم في الزراعات شديدة الاحتياج للماء، وان نقوم بالبحث عن مصادر جديدة للمياه كالمياه الجوفية والاستفادة من المياه الجوفية الموجودة في الصحراء الغربية مثل الواحات الداخلة والخارجة والبحرية والفرفرة.

وشدد الدكتور ذكي البحيري، على ضرورة التوسع في بناء سدود أخرى مشابهه، مضيفًا أن ذلك سيعمل على تنمية المناطق النائية بصحراء مصر والتي بحاجة إلى تنمية زراعية، ودمجها مع باقي المناطق الزراعية في مصر.

وكان قد أكد الدكتور سامح صقر رئيس قطاع المياه الجوفية بوزارة الري، في بيان له أن السعة التخزينية للسد تبلغ سبعة ملايين متر كعب من المياه والذي سيعمل بدوره في إثراء المنطقة وتنميتها وأيضًا الحماية من أخطار السيول المحتملة، مشيرًا إلى أن ارتفاع السد سيصل لـ 12 متر ليعتبر بذلك أكبر السدود التي ستقام في الصحراء الشرقية من حيث سعة التخزين والارتفاع، وستتولى الشركة الوطنية للمقاولات العامة والتوريدات والتي تتبع جهاز الخدمة الوطنية، عملية التنفيذ والإنشاء وذلك ضمن إطار البروتوكول بين الشركة ووزارة الموارد المائية والري.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليق 1
  1. Avatar of طارق
    طارق يقول

    يعني كل التهديدات التي أطلقها السيسي كانت مجرد كلمات أغاني فقط ؟؟؟؟
    أنا قلت من الأول ان الشاويش بينبح فقط.
    وهاهم الآن يستسلمون ويبحثون عن البدائل.