“بسبب غناءه فى حفل إفتتاح مهرجان الجونة”.. حلمى بكر يفتح النار على محمد رمضان

قام الموسيقار حلمى بكر بفتح النار على الفنان محمد رمضان، عقب غنائه فى حفل الإفتتاح لمهرجان الجونة على فلاشه، بسبب القرار الصادر من نقابة المهن الموسيقية بمنع محمد رمضان من الغناء من غير موسيقى، وفى تصريحات خاصة لـ حلمى بكر حيث عبر عن حزنه الشديد من تصرفات الفنان والأفعال التى يفعلها، حيث أنه بكر وصفه بالبهلوان، والذى يلعب فى السيرك.

"بسبب غناءه فى حفل إفتتاح مهرجان الجونة".. حلمى بكر يفتح النار على محمد رمضان

وتابع حلمى بكر التعليق على الفنان رمضان قائلاً:ـ “محمد رمضان ربنا يخلهولك”، وهو يحاول أن يعبر عن شدة حزنه  من أفعاله، والتى لا تتوافق مع الذوق العام.

محمد رمضان

كما علق حلمى أيضاً من خلال المؤتمر الصحفى لمهرجان الموسيقى العربية، على مطربى المهرجانات وقال”ـ “إن السبب الرئيسى فى وقوع الذوق العام فى بلدنا هم ما يُسموا بمطربى المهرجانات، وإن الذين يؤيدون هؤلاء المطربين هم من سيتسببون فى فشل جيل كامل”، وفى لقطة  كوميدية للموسيقار أنهم هم سبب إنتشار فيروس كورونا، وأكد أنهم السبب الرئيسى فى إنحدار الذوق العام.

حلمى بكر وشاكوش

وجديراً بالذكر أن الدكتورة جيهان مرسى، والتى  تدير مهرجان الجونة، بأن هذا العام لم يكن كغيره من السنوات السابقة، حيث أن المهرجان سيعرض ما يفوق عن 101 فنان من مختلف الدول العربية، وإضافة إلى ذلك سيُقدم 30 حفل من بينهم 6 فى الإسكندرية هذا الموسم.

جيهان مرسى

وأكدت الدكتورة، بأنه تم زيادة عدد أيام مهرجان الموسيقى العربية ليصبح 15 يوماً بدلاً من 10 أيام، وقالت أن هذه المدة لم تكن موجودة من قبل حتى فى عصر اليوبيل الفضى للمهرجان.

وسوف يتم حضور أعضاء اللجنة التحضيرية والذى يتكون من “حلمى بكر، حسن شرارة، رضا رجب، جمال بخيت، عماد عاشور، زياد الطويل، يحى الموجى، ماجد سرور، هانى عبدالكريم، محمد رحيم، أمجد العطافى، أمجد مصطفى، محمد منير”، ورئيس اللجنة العلمية الدكتورة رشا طموم.

حلمى بكر

وسيتم تغطية المؤتمر من خلال مجموعة كبيرة من الإعلاميين، وكذلك بعض وكالات الأنباء العالمية، ومحطات التليفزيون الأرضى أيضاً، والفضائية العربية والأجنبية وغيرها العديد من وسائل الإعلام.

حلمى بكر


تابع نجوم مصرية على أخبار جوجل
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.