انتبهوا رجاءاً من مكائد واقنعة مواقع التواصل الاجتماعي الكاذبة

كثيراً ما تحدثنا عن مكائد وحوارات كاذبة تحدث خلف كواليس مواقع التواصل الاجتماعي التي تؤدي إلى مصائب متعددة من سرقات، عمليات نصب، اختطاف، انعدام أخلاق وموت الضمائر، تحدثنا ومازلنا نتحدث رجاءاً انتبهوا ولا تنخدعوا أيتها الفتبات والسيدات والأبناء بعذب الكلام والوعود الكاذبة وتحملوا مسئولية ثقة الأهل بأخلاقكم واحرصوا على انفسكم من شياطين البشر.
شاب يحول موقع التواصل الاجتماعي ” فيس بوك ” إلى شبكة صيد ومصيدة لاصطياد من يرغبن في الحب وينتهي الأمر بسرقتهن في إحدى عربات القطارات المخزنة برصيف المحطة.
الواقعة التي نحن بصددها اليوم بدأت أثناء مرور الخدمة الأمنية المعنية برصيف سكك حديد طنطا، فقد تم الاشتباه في شاب برفقة فتاة بداخل إحدى عربات القطار المخزنة بالمحطة وعند إيقافهم وبعد الفحص تبين أن هذا الشاب يُدعى “س.ع” ويبلغ من العمر ثلاث وأربعون عاماً برفقة فتاة تبلغ من العمر ” تسعة عشر ” عاماً تُدعى ” أ.زن” وكانت تبدو في حالة عدم اتزان وكأنها مخدرة وعند تحقيق الشرطة مع الفتاة تحدثت قائلة أنها تعرفت عليه عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك ” واتفقوا على التنزه بالإسكندرية وعند العودة بالقطار وعندما توقف في محطة طنطا قدم الشاب للفتاة علبة عصير وبعدما تناولتها شعرت بدوار وفقدت اتزانها وأخذها إلى عربات القطار المخزنة.
إعترف الشاب أن هذه ليست فريستة الأولى ولكن سبق أن استدرج فتاة أخرى بنفس الأسلوب واستولى على متعلقاتها الشخصية وقدم إليها أيضأ علبة العصبر وبها أقراص مخدرة مطحونة وبتفتيشه تم العثور على ثلاث هواتف محمولة ومبلغ ستمائة وعشرون جنيها وساعة حريمي لفريسة أخرى.
باستكمال التحقيقات تم استدعاء “ه.م”ذات ال٣٣ عاماً أكدت أنها عرفت أحد الأشخاص على “فيس بوك” وعند عودتها بالقطار معه قدم إليها علبة عصير وبعدما فاقت اكتشفت سرقتها وعند عرض المتهم عليها تعرفت عليه وقدمت الإتهام إليه بسرقتها وتعرفت على المضبوطات وتم تحرير محاضر بذلك وتم اكتشاف قضيتين أخرهما القضية جنح مركز شرطة كوم حمادة ” تبديد”.
وجه اللواء”قاسم حسين” مساعد وزير الداخلية مدير الإدارة العامة لشرطة النقل والمواصلات بأتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة وجاري عرض المتهم على النيابة العامة.

انتبهوا رجاءاً من مكائد واقنعة مواقع التواصل الاجتماعي الكاذبة 1 16/10/2017 - 8:41 م
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.