النيابة..بالأسماء استدعاء 57 متهماً للتحقيق في محاولة اغتيال الرئيس السيسي

قررت النيابة العسكرية أمس الأحد استدعاء 57 متهماً في قضية اغتيال رئيس جمهورية مصر العربية عبد الفتاح السيسي، وذلك لقيامهم بمحاولة اغتيال الرئيس والتحقيق معهم في القضية رقم 357 لسنة 2016 جنايات شرق العسكرية، هذا وقد قررت المحكمة استدعاء المتهمين تمهيداً لإحالتهم للمحكمة العسكرية على أن يكون التحقيق معهم خلال الأيام القادمة، حيث تبدأ الجلسات بعد عيد الفطر المبارك.

اغتيال السيسي

جدير بالذكر سلم المدعي العام العسكري ملف به 292 متورط في محاولة اغتيال الرئيس السيسي في سيناء، وهم عبارة عن 22 خلية إرهابية يقومون بالتخطيط لاغتيال السيسي، هذا وقد تم حبسهم والتحقيق  معهم وإحالتهم للمحكمة العسكرية أيضاً وفقاً للقانون، هذا ومن جديد يتم القبض على متهمين في مثل هذه القضية وجاري التحقيق معهم خلال أيام.

أسماء المتهمين في اغتيال الرئيس السيسي

  • محمد عبد الحميد سليم.
  • محمد نصر عيد.
  • محمد محمد فهمي.
  • أحمد نبيل طاحون.
  • طارق أحمد عبد الصبور.
  • سليمان محمد حمدان.
  • أبو الفتوح قدورة.
  • حسن عبد الرحمن طه.
  • محمد عبد كامل.
  • محمد فايز محمد.
  • أحمد السيد علي.
  • محمد مصطفي شحاتة.
  • محمد طارق محمد.
  • عمرو محمد عبد الفتاح.
  • أحمد حسن عبد الهادي.
  • صلاح الدين سليمان.
  • زياد فرحان صبحي.
  • محمد عادل عبد الرحيم.
  • أحمد محمد عبد الله.
  • محمد سمير حسين.
  • أحمد إبراهيم عبد الغني.
  • مصطفي على علي.
  • إبراهيم جمعة صالح.
  • قطب سعيد محمد.
  • محمد عبد الرحمن السيد.
  • محمد السيد جابر.
  • جابر السيد جابر.
  • إبراهيم صالح حسين.
  • أحمد سليمان علي.
  • محمود مصطفي إبراهيم.
  • عصام محمد علي.
  • درويش خضر درويش.
  • أحمد السيد محمد عبد الهادي.
  • محمد ناصر أحمد سليمان.
  • محمد المهدي محمد.
  • محمد عطوة حمدي.
  • سليمان محمد حمدان.
  • حمزة محمد عبد المنعم.
  • عبد الله حمزة محمد.
  • محمد أحمد على محمود.
  • سعيد عبده سعيد.
  • ربيع خالد عبد الحميد.
  • محمد حسن إبراهيم.
  • على عاطف هاشم.
  • وليد حجازي مهدي.
  • محمد حسن السيد.
  • عمر شريف محمد.
  • خالد عبد العزيز محمد.
  • شاكر عثمان بن عفان.
  • على على إبراهيم.
  • مؤمن على أحمد.
  • عبد الكريم محمد عبد الكريم.
  • أحمد الطحاوي.
  • محمد المودي عبد الستار.
  • مصطفي حصن زايد.
  • عبد الحميد خالد.

قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.