القبض على شخص بالغربية ينتحل شخصية طبيب وله تاريخ سياسي

تفاجأت قرية حصة شبشير بمركز طنطا بالغربية بالقبض على شخص ادعى أنه طبيب، حيث يكان يدعي أنه أستاذ جامعي بكلية الطب قسم الجراحة، وبعد الفحص تبين أن المدعي مفصول من أحد كليات جامعة الأزهر، وكان حلمه أن يكون طبيب ويتعاطى المواد المخدرة، وعرف بين أهالي القرية بالدكتور بسبب براعته في تركيب الكانولا والقسطرة للعديد من الحالات المرضية المختلفة، مما جعله يتقمص دور الطبيب.

طبيب الغربية المزيف

التاريخ السياسي للطبيب المزيف

أكد العديد من شهود العيان أن الطبيب المزيف قد شارك في اعتصام رابعة، حيث كان يعطي الحقن للمصابين الذين تصادموا مع الشرطة، لأنه عرف بين أهالي قريته بخفة يده في إعطاء الحقن، وفي الفترة الماضية اعتاد على تعاطي المواد المخدرة، وأخذ العديد من المبالغ المالية من الأهالي بحجة إعطاءها للفقراء.

تعرفت مديرية أمن الغربية على التاريخ السياسي للطبيب المزيف من خلال صورة، وهو يشير بعلامة رابعة عقب عودته من مظاهرات رابعة العدوية في 2013، ومن خلال واقعة بمستشفى الطوارئ الجامعي بطنطا.

واقعة ضبط الطبيب المزيف

بدأت أحداث الواقعة عندما جاء أحد الأطباء إلى مستشفى طنطا ادعى أنه طبيب جراح وأستاذ مساعد بكلية الطب، وبدأ في الكشف على المرضى، إلا أن بعض الأطباء لاحظوا طريقة كشف غريبة على المرضى، وعلى الفور تم إبلاغ أمن المستشفى وبعد التحقيق معه تبين أنه ممرض وليس طبيب.

وكان مدير أمن الغربية اللواء هاني عويس تلقى إخطار من مأمور قسم أول طنطا يفيد بضبط شخص بحوزته سماعة طبيب، والعديد من الحقن ويدعي أنه أستاذ جامعي، وتحرر المحضر رقم 17079 جنح أول طنطا، وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.

تعليق 1
  1. غير معروف يقول

    انا نفس اكسب فلوس واعمل مشروع