السيدة الوحيدة التي عشقها “رشدي أباظة” وتزوجها لمدة “17” بالرغم من خيانته لها

يعتبر النجم المصري رشدي أباظة واحد من أشهر نجوم الوسط الفني المصري عبر التاريخ الذين أشتهروا بالعلاقات النسائية الكثيرة طوال حياتهم، فهو قد تزوج أكثر من مرة، ولكن الغريب أن هناك سيدة واحدة فقط إستطاعت أن تفوز بقلب الدنجوان، وهي النجمة المصرية الكبيرة سامية جمال، التي تزوجت منه لمدة 17 عام.

رشدي أباظة

وكانت بداية العلاقة ما بين النجمين الكبيرين علاقة صداقة بريئة، ولكن سرعان ما تحولت تلك العلاقة إلى ما يشبه الحب، ولكن بدون إعتراف أي طرف منهم للأخر بهذا الحب، وكان وقتها رشدي أباظة متزوج من سيدة أمريكية وله إبنة تدعي “قسمت”، ولكن زوجتة لم تشعر بحقيقة العلاقة بين زوجها الدنجوان والراقصة الشهيرة سامية جمال.

وفي عام 1959 إتخذ رشدي أياظة قراره النهائي بالإنفصال عن السيدة الأمريكية التي كان يتزوجها، والسبب يرجع إلى حبه الشديد لسامية وشعورة بالرغبة الشديدة في الزواج منها، وهو ما تم بالفعل في عام 1962، ليستمر هذا الزواج لمدة 17 عام كاملة، وهي الزيجة التي أخذت الفترة الأكبر في حياة الدنجوان.

والغريب في الأمر أن سامية جمال، كانت تعلم أن رشدي أباظة له العديد من النزوات النسائية، حتى أثناء إرتباطه بها ولكنها لم ترد أن تخسره فقررت ألا تواجهة، وفي أحد المرات تزوج أباظة من النجمة الكبيرة صباح، وهو الأمر الذي أثار ضجة كبيرة جداً وأعتبره البعض حيانة من جانب رشدي، ولكن سامية رفضت التطرق لهذه المشكلة، وهو ما دفعة للطلاق من صباح بعد أسبوعين فقط.

صورة الرائعة سامية جمال

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.