الديانة التي تمني تغيير إسمه ليخفيها وسفره للخارج بقرار سيادي.. 9 معلومات صادمة عن “الحريري”

7- سافر الفنان الكبير لخارج مصر بقرار سيادي، وبالتحديد إلى دولة ليبيا الشقيقة، وذلك عام 1968، من أجل إنشاء مسرح في دولة ليبيا، وبالفعل قام الحريري بتلك الخطوة، وقام بإعداد كادر كبير من المتميزين هناك، وعاد إلى مصر في عام 1974.
8- يري أن أفضل عملين دراميين قدمهم في حياته ومحفورين في ذاكرته بقوة هم “القط الأسود” و”أوراق الورد” بالرغم من أنه قدم عدد كبير من الأدوار الأخري المتميزة.
9- الفنان الراحل عمر الحريري من محبي المسرح بشدة، فهو كان يصف المسرح بأنه “حبيبته” وكان يحب العمل به بشدة على مدار تاريخه، وفي المقابل كان يري أن السينما مثل “المرأة اللعوب” التي ليس لها طريق محدد.

الديانة التي تمني تغيير إسمه ليخفيها وسفره للخارج بقرار سيادي .. 9 معلومات صادمة عن "الحريري"

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.

3 تعليقات
  1. احمد السيد يقول

    هي فين الديانة الخبر ناقص يا جدعان يا محررة

  2. احمد السيد يقول

    هي فين الديانة الخبر ناقص ؟!!!!

  3. غير معروف يقول

    اللهم حرر الأقصي من ايدي اليهود الكفره الفجره