الخبير” فخري الفقي” يؤكد.. الدولار سوف يتلقى ضربة قوية خلال الأيام القادمة وهذا موعد تراجعه لـ14 جنيهاً.. ويكشف عن الأسباب

يشهد سعر الدولار خلال هذه الأيام حالة من الاستقرار في السوق السوداء والبنوك الرسمية، مما يؤكد على نجاح البنك المركزي المصري في السياسات النقدية المتبعة خلال فترة الإصلاح الاقتصادي في مصر.

الخبير الاقتصادي الفقي

تراجع الدولار

حيث أكد الدكتور “فخري الفقي” أستاذ الاقتصاد بجامعة القاهرة، على أن سعر الدولار الأمريكي سوف يتلقى ضربة قاسمة ستؤدي غلى هبوطه  أمام الجنيه المصري خلال العام القادم،   مشيراً إلى انخفاض السعر حتى يصل 14 جنيهاً.

وأضاف أستاذ الاقتصاد بجامعة القاهرة من خلال لقائه ببرنامج “ساعة من مصر”، والمذاع على  قناة “الغد” الفضائية المصرية، أن سعر الدولار الأمريكي في الموازنة العامة الجديدة 2017-2018 هو 16 جنيه فقط، مشيراً أنه يدور حول الـ 18 جنيه في الوقت الحالي مؤكداً على أن الحكومة المصرية الحالية تعمل الآن على خفض سعر صرف الدولار بالتعاون مع الجهات المعنية، حيث أشار أن البنك المركزي المصري سوف يقوم بضخ مليار ونصف غلى البنوك، وذلك بالتزامن مع وصول الشريحة الثانية صندوق النقد الدولي  للحكومة المصرية.

واشار  الخبير الاقتصادي ” الفقي”  أن يوجد هناك مؤشرات قوية سوف تؤدي إلى تراجع سعر صرف الدولار الأمريكي بالدولة المصرية سواء بالبنوك أو السوق السوداء أمام الجنيه المصري خلال الأيام القادمة منها:-

  • ارتفاع حجم احتياطي النقد الأجنبي لدى البنك المركزي المصري
  • زيادة ميزان المدفوعات
  • تعافي السياحة وبدء عودتها مرة ثانية
  • عودة الاستثمارات من جديد داخل الدولة المصرية
  • انتاج الغاز المصري في سبتمبر القادم

شاهد الفيديو..


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.