البرلمان العربى يعقد جلسة طارئة لمناقشة قرار ترامب حول القدس

عقد البرلمان العربى بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية جلسة طارئة لمناقشة  تداعيات قرار الرئيس الأمريكى دونالد ترامب حول القدس الشريف الشريف واعتراف بلاده بالقدس عاصمة لدولة الإحتلال، ونقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس.

مناقشة قرار ترامب فى المجلس العربى

كلمة رئيس البرلمان العربى

تحدث رئيس البرلمان العربى، مشعل بن فهد السلمي، في الجلسة الطارئة، مطالبا بأن يتم تسمية دورة الإنعقاد الحإلى للبرلمان العربى “القدس عاصمة أبدية” لدولة فلسطين. وقال مشعل: نحمل الولايات المتحدة الأمريكية، مسؤلية تبعات القرار اللامسئول، وما ستؤول إليه الأوضاع في المنطقة على المستويين الإقليمى، والدولى، وما يشكله من تهديد، للأمن، والسلم الدوليين. نوجه تحية إجلال، وإكبار للشعب الفلسطينى، الصامد على أرض فلسطين، ونثمن صمودهم، وتضحياتهم أمام سياسات القتل، والتدمير والتهجيرالممنهجة، التي تمارسها قوة الإحتلال الغاشمة.

رئيس البرلمان العربى
مشعل بن فهد السلمى

توحيد الصف ونبذا خلافات

طالب رئيس البرلمان العربى، من جميع أبناء الشعب الفلسطينى التوحد خلف قيادتهم الفلسطينية، ونبذ الخلافات، والنزاعات، والتمسك بخيار الصمود في مواجهة القوة الغاشمة للإحتلال. كما دعى الأمة العربية والإسلامية، حكاما ومحكومين، أفرادا، ومؤسسات لدعم صمود الشعب الفلسطينى في الحفاظ على مدينة القدس وتمسكه بأرضه، وتقديم كل ما يستطيعون للأشقاء الفلسطينيين، وعلى وجه الخصوص المساهمة في صندوق القدس دعما للشعب الفلسطينى.

وأضاف مشعل، نثمن عاليا مواقف الدول، والشعوب الإفريقية، والأوروبية، والآسيوية، ودول أمريكا اللاتينية، رفضهم لقرار الإدارة الأمريكية، ودعمهم لحقوق الشعب الفلسطيني، ومساندتهم لقيام دولة فلسطينية عاصمتها مدينة القدس الشرقية. ندعو الأمم المتحدة لقيادة عملية السلام كطرف محايد، ونزيه وتطبيق القانون الدولى، وقرارات الأمم المتحدة الخاصة بحل الدولتين، وتحمل مسؤلياتها الكاملة في حماية القدس، وصون المقدسات، وإفشال أية تحركات فردية، أو أحادية، بعد أن خرجت الولايات المتحدة الأمريكية عن حيادها، ونزاهتها، كوسيط لعملية السلام، وكشفت عن إنحيازها بصورة علنية للقوة القائمة للإحتلال.

خطة عمل تحرك البرلمان العربى

توجه مشعل في نهاية كلمته بالشكر إلى أعضاء البرلمان العربى، مثمنا عاليا استشعاركم لخطورة الموقف، وتلبيتكم لحضور هذه الجلسة الطارئة للبرلمان العربى، ودعم صمود أخوانكم المرابطين في مدينة القدس، وباقى الأراضى الفلسطينية. أسأل الله تعإلى أن يشكل اجتماعنا هذا، نقلة نوعية للتضامن العربى مع صمود الشعب الفلسطينى، لتمكينه من انتزاع حقوقه الوطنية المشروعة، في بناء دولته المستقلة، وعاصمتها مدينة القدس. وسوف تقدم لكم لجنة فلسطين، مشروع قرار لخطة عمل تحرك البرلمان العربى للتصدى لهذا القرار الخطير الذي صدر عن الإدارة الأمريكية.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.