أول صورة لفتاة جلسة الفوتوسيشن قبل دخولها سقارة بالعباءة وتصريحات المصور

انتشر بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة جديدة خاصة بعارضة الأزياء سلمى الشيمي، بعدما أثارت الكثير من الجدل، بسبب تصويرها لجلسة فوتوسيشن في المنطقة الأثرية سقارة وأمام مدرج زوسر ، وتلقى رجال الأجهزة الأمنية أمراً بالقبض عليها، نتيجة انتشار صورها على مواقع السويشيال ميديا وهي ترتدي ملابس فرعونية فاضحة ومثيرة.

فوتوسيشن

وكانت عارضة الأزياء سلمى الشيمي قد توجهت إلى منطقة سقارة وهي ترتدي عباءة ذات لوناً أسود، وخلال جلسة التصوير ، صعدت فوق مدرج هرم زوسر وبدأت بتصوير عدداً من اللقطات وهي ترتدي ملابس فرعونية فاضحة ومثيرة، وأخطرت الجهات الأمنية بالأمر وألقي القبض عليها.

 سلمى الشيمي
عارضة الأزياء سلمى الشيمي

تصريحات مصور الفوتوسيشن بمنطقة سقارة

قال مصور الفوتوسيشن أن عارضة الأزياء سلمى الشيمي حضرت من خلال بوابة الأهرامات وهي ترتدي عباءة سوداء، ولكنها قامت بتغيير ملابسها، وحجزنا تذاكر عادية لزيارة المنطقة والتصوير وطالبتها بارتداء العباءة إلى أن تصعد على مدرجات الهرم، وعقب الصعود نبدأ في التصوير بالملابس الفرعونية بعد نزع العباءة قائلاً

“دخلت على البوابة بعباية، وغيرت تحت وقطعنا تذاكر عادية، وقولنا إننا هنصور فوتوسيشن شخصى، وقالنا البسى عباية على اللبس واطلعى بيها واقلعى الهدوم فوق فى مكان التصوير، مضيفا: “الموظف قالي هنراضى الناس”، “روحنا ودخلنا وأول ما سألونا هتصوروا إيه قولنا هنصور فوتوسيشن عادى عن الفراعنة”

وأضاف أن عارضة الأزياء سلمى اتفقت معه على أن تصور فوتوسيشن في منطقة الإهرامات وهي ترتدي ملابس الفراعنة، موضحاً أنها جلسة تصوير عن حياة الفراعنة عادية جداً.

جدال على مواقع التواصل الاجتماعي

شن رواد مواقع التواصل الاجتماعي هجوماً عنيفاً على جلسة الفوتوسيشن وعارضة الأزياء سلمى الشيمي، بسبب ارتدائها لملابس فرعونية مثيرة، مؤكدين أنها بذلك تشوه المناطق العظيمة والتي يرتادوها السائحون والزوار من شتى بقاع العالم، ونادت أغلب التعليقات بضرورة القبض عليها ومعاقبتها هي والمصور وكل من سمح لها بالتصوير.

وأفادت مصادر أنه يجرى الآن تحقيقات والاستماع إلى أقوال عدداً من العاملين في المنطقة الأثرية بسقارة، بالإضافة إلى التواصل مع الجهة المسؤولة والتي سمحت بتصوير جلسة الفوتوسيشن واتخاذ الإجراءات القانونية ضده بعدما ثبت تقصيره في عمله ومخالفته للقوانين بمنع التصوير داخل المناطق الأثرية.

ويذكر أن قال عمرو محمد وهو شقيق مصور الفوتوسيشن حسام  أن رجال الأجهزة الأمنية في شرطة السياحة والآثار ألقوا القبض عليه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.