أول تعليق من الرئيس عبد الفتاح السيسي في حادث تصادم “قطاري الأسكندرية”

بعد يوم فقط من لقاء هشام عرفات، وزير النقل بالاجتماع برؤساء وقيادات الهيئات التابعة للسكك الحديدة لبحث المشاكل التي تواجه القطارات من حيث الأعطال وأعمال الصيانة الدورية، استيقظت مصر على خبر مؤلم ومؤسف وكارثة حقيقية بتصادم قطارين أحدهما قادم من القاهرة والآخر قادم من بورسعيد، مما أسفر عن مقتل 49 وإصابة أكثر من 100 آخرين، وذلك وفقاً لبيان وزارة الصحة.

أول تعليق من الرئيس عبد الفتاح السيسي في حادث تصادم "قطاري الأسكندرية" 1 12/8/2017 - 2:46 م

وكان أول رد فعلا من الرئاسة المصرية تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي، هو توجيه المسئولين بضرورة متابعة الحادث الأليم وتوفير المساعدات الطبية اللازمة ورفع التقارير أول بأول عن تداعيات الحادث الكارثي الذي وقع صباح أمس، الجمعة، كما شدد على ضرورة محاسبة المتورطين في الحادث، وعلى ضوء ذلك قام وزير النقل بتشكيل لجنة تحقيق لمحاسبة المتورطين في الإهمال الجسيم التي تسبب في وقوع الحادث.

كما أجرى الدكتور شريف إسماعيل، رئيس الوزراء، عدة اتصالات عاجلة بقيادات هيئة السكك الحديدية ووزير النقل ووزيرة التضامن الاجتماعي الدكتورة غادة والي ومحافظ الإسكندرية، لبحث تطورات الحادث، وفي ذات السياق أعلنت وزيرة التضامن عن صرف تعويضات مادية لأسر الضحايا المتوفيين جراء الحادث، ويبلغ التعويض المادي 50 ألف جنية لأسرة كل ضحية توفي في الحادث.

جدير بالذكر، أن هيئة السكك الحديدة أصدرت بيان رسمي بشأن تصادم قطار “إكسبريس (القاهرة-الإسكندرية)”، بمؤخرة القطار رقم 571 (بورسعيد-الإسكندرية) في تمام الساعة 3.14 عصراً، أمس الجمعة، بمنطقة خورشيد التابعة لمحافظة الإسكندرية، وأودى الحادث بحياة 49 شخص، وإصابة أكثر من 100 شخص، وتم تشكيل لجنة والدفع بأوناش لإزالة الحطام بالإضافة إلى عدد من عربات الإسعاف لنقل المصابين.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.