أم تذبح طفليها بمساعده عشيقها بمحافظة بنى سويف

مساء امس الجمعة عرض الإعلامي حنفي السيد من خلال برنامجه  عيون الشعب والذي يبث عبر فضائية الصعيد حلقة النطق بالحكم على المتهمة نجاة التي قامت بذبح طفليها بمساعدة جارها والذي تربطه بها علاقة اثمة بعد أن قام العشيق بنصب شباكه حولها حتى رضخت له.

نجاة رجب كيلانى

واشارت المتهمة من خلال حديثها إلى انها كانت متزوجة من شخص يكبرها بأكثر من عشرون عاماً وانجبت منه الطفلين محمد البالغ من العمر خمسة اعوام وهدير ستةاعوام  ثم توفي زوجها  فقررت أن تربى اطفالها فقامت بفتح محل بقالة بجوار منزلها حتى ظهر جارها والذي يدعى “نبأ ” والبالغ من العمر ثمانية واربعون عاماً واغرقها بالكلام المعسول حتى نشأت بينهما علاقة غير شرعية حيث اشارت المتهمة إلى أن نبأ كان يزورها ليلاً عن طريق الدخول الىها من فوق سطح منزلها كما وضحت المتهمة إلى انه في ليلة الجريمة واثناء ممارستها للرزيلة استيقظ طفلها محمد فرأى والدته مع العشيق  فما كان من العشيق الا أن اخذ سكيناً  ووضعه على رقبة الطفل ووضحت المتهمة إلى انها كانت تظن انه يريد أن يخيف الطفل كىلا ينطق بما رآه الا أن المتهم قام بذبحه  وما هى الا دقائق حتى استبقظت الطفلة هدير وعندما شاهدت شقيقها غارقاً في دمائه فارتمت في حضن والدتها الا أن المتهم جذب الطفلة وقام بذبحها هيا الاخرى.

وتابعت نجاة حديثها حيث افادت بأن المتهم  طلب منها أن تغلق باب المنزل على الطفلين وهما مذبوحين وحتى اشرقت الشمس  حيث قامت  بفتح محل البقالة حتى بدأ الناس في القدوم إلى المحل كعادتهم فقامت بأخبار جارة لها بان تذهب إلى المنزل كي توقظ الطفلين للذهاب إلى المدرسة حتى تبعد نفسها عن دائرة الشك وبالفعل ذهبت الجارة إلى المنزل فرأت الطفلين فصرخت وتجمع اهل البلدة حتى وصل رجال المباحث واكتشفوا العلاقة التي بين نجاة ونبأ واعترفوا بارتكابهم للجريمة.

وفي حديث المتهم خلال البرنامج اعترف بغلاقته الاثمة مع المتهمة  واعترف بذبحه للطفل الا نه قال أن نجاة هى التى  طلبت منه انالطفل وعندما استيقظت ابنتها هيا التي قامت بذبحها.هذا وقد اصدرت محكمة بنى سويف برئاسة المستشار محمود محمد البربري وعضوية المستشارين خالد أحمد زكى والمستشار ايهاب فاروق شحاتة على المتهمين نبأ عواد عبد المطلب والمتهمة نجاة رجب كيلاني بإحالة اوراقهما إلى مفتى الديار المصرية.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.