أخطر أسرار التاريخ | الجزر السعودية التي تحتلها إسرائيل حتى الآن، كيف فشلت مصر في إستردادها

ما زال التاريخ يكشف لنا العديد من المفاجئات بين الحين والاخر، وما زلنا نكتشف أسراره التي قد تكون أحداثاً في التاريخ ولكن لا يعرفها الملايين، ومن بين تلك الاسرار والاحداث تلك الجزر السعودية التي لا يعرفها الملايين من العرب والتي إحتلتها إسرائيل وما زالت في حكم المفقودة.

أخطر أسرار التاريخ | الجزر السعودية التي تحتلها إسرائيل حتى الآن، كيف فشلت مصر في إستردادها 1 8/11/2015 - 7:47 م

جزيرتي صنافير وتيران الواقعان في البحر الاحمر قرب خليج العقبة تبلغ مساحة كل جزيرة نحو 35 كم2، وهي جزر تمتاز بكثرة الشعاب المرجانية والطبيعة الجميلة، وتمثل جزيرة تيران أهمية قصوي في احتوائها على مضيق تيران الذي يفصل بين البحر الاحمر وخليج العقبة وبين شبة جزيرة سيناء وشبة جزيرة العرب.

قامت إسرائيل بإحتلال الجزيرتين في عام 1956 في العدوان الثلاثي حيث أن الجزيرتين يقعان تحت السيطرة السعودية وتابعين للأراضي السعودية ولكن المملكة العربية السعودية قامت في عهد الملك فيصل بتأجيرهمالمصر  ، والتي احتلتهما منها اسرائيل عام 56 ثم عادا إليها حتى قامت إسرائيل بإحتلالهما مرة أخري في عام 1967م.

وبعد إتفاقيةكامب ديفيد إنسحبت إسرائيل منها ظاهريا عام 1982، وبحسب معاهدة السلام فإن الجزيرتين يقعان تحت سيطرة قوات متعددة الجنسيات وتحت قوم المراقبة، وبحسب المعاهدة فإنه لا يحق لمصر أي تواجد عسكري فيها لأنها في المنطقة (ج)، وتحولت الجزر إلى محميات طبيعية.

وفي التسعينات طرحت المملكة السعودية على مصر إقامة مشروع جسر بري يمر بين مصر والسعودية لنقل الحجاج وللتبادل التجاري ولكن رفضته إسرائيل ولم يتم حتى الآن.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.