أثيوبيا تعقد الأمور بقرارات جديدة تستهدف سد النهضة

يبدو أن أثيوبيا تريد تعقيد الأمور يوما بعد يوم كما ذكرت جريدة الموجز  وخصوصا أنها لا تريد الإتفاق مع الدول المعنية بموضوع سد النهضة وهما مصر والسودان  والوصول لحل مشترك يرضي جميع الأطراف بل تصر على موقفها وخطتها الزمنية في بناء السد والي تريد إنهاءه تماما بعد أقل من عام واحد في شهر يونيو من العام المقبل 2017م.

أثيوبيا تعقد الأمور بقرارات جديدة تستهدف سد النهضة 1 27/8/2016 - 10:55 م

فقد قامت الحكومة الأثيوبية بإعلان أن منطقة السد والتي تبلغ المساحة الكلية المقام عليها حوالي 120 كيلو متر مربع أعلنت أن هذه المنطقة منطقة عسكرية لا يتم الإقتراب منها وقامت بتشديد إجراءات الأمن بصورة مبالغ فيها  بل والأشد من ذلك فقد قامت الحكومة بتفعيل ما يمكن تسميته بالحظر الجوي فوق منطقة السد على حد قول الصحفيين المعنيين بالأمر.

وأختلف المحللون السياسيون على تحليل هذا القرار الجديد والذي يستهدف تحويل المنطقة لمنطقة عسكرية شديدة الحراسة فقال بعض الخبراء أن هذه تعد رسالة لمصر والسودان غير مباشرة عن عدم إمكانية إستخدام العنف تمام لإيقاف السد بينما يرى الآخرون أن هذا القرار جاء لتخويف الداخل الأثيوبي وخصوصا قبائل الامورمور والتي تتظاهر دائما ضد السياسات الحكومية.

ومن المعروف أن السد شارف على الإنتهاء حيث وصلت نسبة البناء والعمل إلى حوالي 70% ويفترض جلوس كلا من مصر والسودان وتوقيع عقود إستشارية مع أثيوبيا عن اثاره عليهما.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليق 1
  1. Avatar of احمدالقزعه
    احمدالقزعه يقول

    ربنا يسترها علينا