قرارات عاجلة للبرهان بفرض حالة الطواريء وحل مجلس الوزراء وغيرها ورد تجمع المهنيين السودانيين

أعلن رئيس المجلس الانتقالي الفريق عبد الفتاح البرهان تسعة قرارات لإنهاء الانقسام:

قررات عاجلة للبرهان بفرض حالة الطواريء

*- إعلان حالة الطوارئ في البلاد.

*- التمسك بالوثيقة الدستورية جوبا واتفاق السلام 2019.

*- تعليق العمل ببعض المواد من الوثيقة الدستورية وهي 11، 12، 15، 16، 24، 71، 72.

*- الالتزام بكافة الاتفاقيات والمواثيق الموقعة سابقاً.

*- حل مجلس السيادة الانتقالي وإعفاء أعضاءه.

*- حل مجلس الوزراء.

*- إنهاء تكليف ولاة الولايات.

*- إعفاء وكلاء الوزارات.

*- تجميد عمل لجنة إزالة التمكين.

*- اختيار حكومة كفاءات وطنية مستقلة.

وقد ذكرت وزارة الاعلام السودانية ان رئيس الوزراء عبد الله حمدوك تم نقله الي مكان مجهول عقب رفضه إصدار بيان يدعم الانقلاب العسكري الجاري. وأضافت انه تم اعتقال أعضاء من المكون المدني في مجلس السيادة الانتقالي بالإضافة الي عدداً من وزراء الحكومة.

وكانت الوزارة قد أعلنت يوم الاثنين السابق ان القوات العسكرية المشتركة التي تضع عبد الله حمدوك تحت الإقامة الجبرية تضغط عليه لإصدار بيان مؤيد.

رد تجمع المهنيين السودانيين على قررات البرهان

فيما علق تجمع المهنيين السودانيين، على خطاب الفريق عبد الفتاح البرهان القائد العام للقوات المسلحة، الذي أعلن فيه اعلان حالة الطوارئ وحل الحكومة ومجلس السيادة الانتقالي.

وقال التجمع ان بيان الفريق عبد الفتاح البرهان كان متوقعاً، وانه كان مليء بالوهم والاكاذيب، وانه طاغية ولم يفهم شيئاً من دروس ديسمبر المجيد. إشارة الي الثورة التي اندلعت ضد نظام البشير في 2018.

واعتبر التجمع ان قرارات البرهان ستزيد من ضراوة المقاومة ووحدة الشارع بعدما زالت كل أوهام الشراكة.

ووصف التجمع ان السلطة الانتقالية التي تم حلها بانها “سلطة شراكة الدم”، وان سلطة الجماهير سوف تقتلع البرهان ومجلسه.

وخاطب التجمع المحتجين السودانيين: “لنجعل من التتريس والعصيان العام رداً على ترهات البرهان وأزلامه، وليكن كسر حالة الطوارئ اليوم بمزيد من الحشود والفاعليات المسائية هو اول رد عملي على ان قراران البرهان ليست للتنفيذ، بل لمزبلة التاريخ.


تابع نجوم مصرية على أخبار جوجل
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.