ومن الجدير بالذكر ما صرح به “إنفانتينو” وذلك خلال الاجتماع السنوي لاتحاد كرة القدم الآسيوي والذي عقد أمس الثلاثاء بمدينة كوالالمبور، حيث صرح قائلا: “قررنا زيادة عدد المنتخبات المشاركة في كأس العالم من 32 إلى 48، وهذا سيحدث في مونديال 2026″، وأضاف خلال الاجتماع قائلا: “هل سيحدث هذا في 2022؟ نحن ندرس ذلك، وإذا كان ممكنا فلم لا”، ولكن هذا الاقتراح بخصوص مونديال قطر وزيادة عدد الدول المشاركة التي يريد رئيس الفيفا تطبيقها في مونديال 2022 بقطر، تصطدم بالكثير من العوائق والمستحيلات، فمساحة الدويلة القطرية لن تمكنها في استيعاب حدث عالمي بهذا الحجم، وهو ما فضحته تهالك البنية التحتية بقطر خاصة بعد عجز البنية التحتية عن استيعاب الأمطار الأخيرة، وغرقت قطر بأكمها جراء مطر استمر لعدة دقائق، كذلك إثارة مسؤولين قطريين لخطة استضافة المشجعين، حيث صرح المسئولين القطرين عن تجهيز نحو 20 ألف غرفة فندقية على متن سفن ترسو في مياه الخليج، لاستضافة عشرات الآلاف من الزائرين، كذلك استيعاب مئات الألوف الآخرين في خيام بالصحراء.

غرق الدوحة بمياه الأمطار تعوق تنظيم قطر للمونديال
غرق الدوحة بمياه الأمطار تعوق تنظيم قطر للمونديال

أما عن الصورة المثالية والمبهرة التي يصدرها الإعلام القطري للعالم، بشأن الاستعدادات القطرية لتنظيم مونديال 2022، ستفضحها الأيام القادمة، فإن واقع الأمر يغاير تماما ما تعلنه الدوحة، ومن الجدير بالذكر أنه قد تقرر أن يقام مونديال 2022 في حال نظمته قطر في الفترة ما بين 21 نوفمبر و18 ديسمبر 2022، وهو فصل الخريف العاصف بالأمطار بدول الخليج العربي، واحتمال غرق قطر كما حدث منذ عدة أيام وارد.

ومن الجدير بالذكر أن إنفانتينو قد طرح فكرة مشاركة دول أخرى لقطر في استضافة مونديال 2022، ولكن هل تقبل دولة من دول الجوار مشاركة قطر في هذا الحدث، فالجميع لا يعتقد أن تقبل أي دولة بمشاركة قطر في هذا الحدث العالمي الهام، والتوقع الوحيد الأقرب للتحقيق هو أن تشارك تركيا لقطر في تنظيم المونديال، ولكن هذا أيضا يصطدم ببعد المسافة بين الدولتين، وكذلك إغلاق المجال الجوي السعودي والبحريني والإماراتي في وجه الطائرات بين تركيا وقطر، لذلك كتم تصريح رئيس الفيفا عندما قال: “علينا أن نرى إن كان هذا ممكنا وقابلا للتنفيذ. نبحث ذلك مع أصدقائنا القطريين وأصدقائنا الآخرين في المنطقة ونأمل أن يحدث ذلك”.

أقرأ أيضا وتعرف على:

لذلك فالمتوقع بعد كل ما سبق ذكرة أن يتم سحب تنظيم مونديال 2022 من قطر، واسنداه لدولة أخرى، ومن الجدير بالذكر أن انجلترا تعمل في الخفاء على استضافة هذا المونديال بديلا غن قطر، خاصة وأن الشبهات بالفساد بخصوص إسناد تنظيم المونديال لقطر.