مؤيدو (ترامب) يتهمون (هيلاري كلينتون) بالغش أثناء المناظرة لاستخدامها جسما غريبا وضعته تحت ملابسها

عقدت المناظرة الأولى بين المرشحين للرئاسة الأمريكية (دونالد ترامب) المرشح الجمهوري و(هيلاري كلينتون) المرشح الديموقراطي يوم الاثنين الماضي، وكانت هذه المناظرة من أقوى المناظرات التي عقدت في تاريخ الانتخابات الرئاسية الأمريكية، حيث تبادل كلا من المرشحين توجية الاتهامات للآخر بطريقة مسيئة للغاية، وقد أكد المحللون السياسيون أن المرشحة الديموقراطية (هيلاري كلينتون) استطاعت التفوق على (ترامب) في هذه المناظرة.

مؤيدو (ترامب) يتهمون (هيلاري كلينتون) بالغش أثناء المناظرة لاستخدامها جسما غريبا وضعته تحت ملابسها 1 29/9/2016 - 3:16 ص

ولكن مؤيددوا ترامب لم يرضوا بهذا الخسارة في أول مناظرة، حيث اتهم مؤيدوا ترامب (هيلاري كلينتون) بأنها غشت في هذه المناظرة، وقامت بعمل مؤامرة ضد ترامب، حيث أنها كانت تخفي شيءا غريبا تحت ملابسها، وهذا الشئ كان واضحا للجميع وظهرعلى هيئة بروز جسم غريب تحت ملابسها، وقد أكد مؤيدي ترامب أن هذا الجسم هو (نوعا من الأجهزة المخفية).

كما أكد مؤيدي ترامب أن هذا دليل واضح على تلقي (هيلاري كلينتون) للمساعدة من الخارج، حيث أنه من الممكن أن أعضاء لجنتها الانتخابية كانوا يزودونها ببعض المعلومات والإجابات على الأسئلة من الخارج من خلال سماعات أذن خفية، وقد أكد الجميع أن هذا الجسم البارز ما هو إلا (جهاز ميكروفون)، حيث لاحظ الجميع أن المرشحين يضعان أجهزة ميكروفونات تحت ملابسهم.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.