كوستاريكا تقوم بتهريب أكبر كمية من الكوكايين في تاريخها إلى هولندا


كوستاريكا تهرب أكبر كمية من الكوكايين في التاريخ.

ضبطت الشرطة الفرنسية شحنة هائلة من الكوكايين قادمة من كوستاريكا في طريقها إلى هولندا، وبلغت كمية الكوكايين خمسة أطنان و48 كيلوجرام.

كانت البودرة المخدرة مخبأة مع كمية من الزهور في طريقها إلى الأراضي الهولندية، قبل أن يتم ضبطها ووجد رجال الشرطة أن الحاوية المشبوهة تحتوي على 202 حقيبة تحتوي كلها على عدد 5048 عبوة مغلفة تحتوي على كيلوجرام من الكوكايين.

وكانت الحاوية في طريقها عبر فرنسا قبل أن تضبطها الشرطة الفرنسية، ويقال أن سر تخبئتها مع الزهور يهدف إلى تضليل الكلاب البوليسية المدربة على كشف مكان تواجد الممنوعات.

هذا وتعتبر كوستاريكا واحدة من أكبر مصدري الكوكايين في العالم جنباً إلى جنب مع البرازيل وكولومبيا، كما تعتبر دول أمريكا الوسطى أسهل الطرق لتهريب المخدرات إلى دول أوروبا.

وتم توقيف المشتبه به واعتقاله، وهو كوستاريكي يبلغ من العمر 46 عاماً.

الجدير بالذكر أن الحكومة الكولومبية وحكومة دولة كوستاريكا كانا قد تعهدا بخفض إنتاج نبات “الكوكا” والذي يتم زرعه في الأساس لأغراض طبية كما يتم إنتاج بودرة الكوكايين منه. 

إسمع الخبر بدلاً من قراءته:https://youtu.be/aFuZ49HAG-w


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.