في سابقة نادرة الحدوث رجل يلد بدل زوجته وينشر صور ولادته على صفحات الانترنت

قام توماس الزوج الذي يبلغ من العمر 39 سنة بريطاني الجنسية ويعيش في ولاية أزيرونا بالولايات المتحدة ألأمريكية حصل على لقب أول رجل حامل في العالم. بنشر صور حمله وولادته السابقة على صفحات الإنترنت وكانت اخر عملية ولاده له قيصرية، سبحان من له الدوام ودوام الحال من المحال مع تقدم العلم اصبح هناك طرائق وقدد غريبة، واختراق لقوانين بشرية نظرا لظروف دينية بحته وعدم معرفة بأيات القرآن الكريم التي تقول
لا تبديل في خلق الله وتبدأ هذه القصة التي سوف تزعج رجال العالم اجمع وكيف يستطيع رجل تحمل الحمل والولادة وهو مستحيل من الناحية الحيوية والبيولوجية.

في سابقة نادرة الحدوث رجل يلد بدل زوجته وينشر صور ولادته على صفحات الانترنت 1 22/8/2015 - 4:27 ص

article_2111259_0204877600000578_495_634x423

الكشف غن حقيقة  رجل يلد بدلا عن زوجته

ولكن حقيقة البداية كانت مختلفة فالزوج توماس كان فتاة ولديها رحم وأعضاء ذكورية غالبة فتم تحويلها لذكر ناضج مع احتفاظه بأعضائه الآنثوية وتشاء الأقدار أن يقترن بزوجته والتي لديها مشاكل في الرحم وهو الرحم الطفيلي الذي لا يستطيع حمل الجنيين ومن هنا جاءت الفكرة في عمل تبادلي وتواففي وهو تلقيح بويضة من الزوجة وحيوان من الزوج ووضعه في رحم الزوج (الأم البديلة) حتى تتم عملية التكوين ونجحت العملية ثلاث مرات وولد الأب وتحمل مشقة الحمل والوضع، ويطلق على هذه العملية لقب عملية اسمها أن فترو.

ولا يجد حلا 2 12

صور  رجل ينشر صورته وهو يلد بدلا عن زوجته

ولكن هذه الحادثة والتي تناولتها وسائل الإعلام اعتقد أن نصف الأية مطبق عليها فهذا الرجل أخطاء في حق نفسه عندما تحول من انثي كاملة تستطيع الإنجاب إلى ذكر، وهذه الحالات تعتبر موجودة في البشر الذكر يحوى على انثي كاملة والعكس وبالرغم من ندرتها إلا أن التعامل معها يكون بالرضا بالقضاء، وان تتعايش الحالة مع ما قسم لها به ولكن التغيير والتبديل يعطى مثل هذه الحالات الشاذة والتي يندر بها الجميع ولكن اخر الأخبار كانت إعلان توماس الانفصال عن زوجته لأسباب خاصة لم يذكرها، وهو يناضل من اجل الطلاق حيث تم رفض قضيته بالنسبة لقانون الولاية الزواج أصلا باطل حيث اعتبره القضاء والكنيسة زواج مثلى وهنا يقف حائرا الرجل الحامل.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.