حزب العمل الإسرائيلى يحدد موعد إنتخاباته،، وعضو كنيست :” نحتاج لثورة سياسية ضد نتنياهو “

يصوت حزب العمال الاسرائيلى اليوم (الأحد )على موعد الانتخابات التمهيدية لرئاسة الحزب، في حين أن ” يتسحاق هرتسوج” رئيس الحزب يحاول تأخير الانتخابات لمدة سنة والهروب من منافسيه الذين سيصوتون ضده.

وبحسب صحيفة ” معاريف ” الاسرائيلية سيعقد حزب العمل الاسرائيلى مؤتمر مساء اليوم (الأحد) يضع فيه نهاية للحروب والنزاعات التي تدار داخل الحزب، حيث سيتم إتخاذ القرار الأخير بشأن موعد إنتخابات الحزب بالرغم محاولات رئيس الحزب الحإلى ” هرتسوج” تأجيل الانتخابات على أن تبدأ من يوليو 20017م، ولكن المعارضين السياسيين لهرتسوج وأبرزهم أعضاء الكنيست ” إيريئيل مارجليت” و” شيلى يحيموبتش” و” عمر برلاف” حيث طالبوا بأن تكون الانتخابات الداخلية بحلول نهاية هذا العام.

وعلى الرغم من كثرة منافسى هرتسوج إلا أنه يحظى بتأييد قائمة طويلة من أعضاء الكنيست الذين يدعمون إقتراحة بتأجيل الانتخابات إلى جانب تأييد ” آفي نسانكورن” رئيس الهستدروت والذي يثقل موقف هريتسوج ولن يجد صعوبة في الحصول على الاغلبية من الأصوات لتأجيل الانتخابات.

وأعلن هرتسوج رئيس حزب العمل عن إقامة مؤتمر سرى للتصويت على القرار الأخير لموعد الانتخابات التمهيدية لرئاسة الحزب دون فرض القرار من أحد بعينه.وسيبدأ المؤتمر اليوم الساعه 4 ونصف ظهرا، وسيتم الاعلان عن نتيجة التصويت الساعة 05:00.

929ومن ناحية أخرى فقد حاول عضو الكنيست ” إيرئيل مارجليت ” مهاجمة سياسة نتنياهو والتعبير عن رفضه لإدارة نتنياهوا،  داعيا أعضاء الكنيست التابعين للمعسكر الصهيونى إلى التمرد السياسى ضد نتنياهو قائلا ” أذا انتظرنا سنجد نتنياهو يتمرمغ في وحل الحرب قريبًا، نحن نعرف الثورة الاجتماعية والثورة الاقتصادية كذلك.. ولكننا نحتاج هذه الفترة إلى ثورة سياسية ضد نتنياهو “.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.