أمريكا تأمر..مهلة ” 30 يوم لوقف الحرب

دعى وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس Jamed Mattis، خلال مناقشات في معهد السلام الأمريكي USIP يوم الثلاثاء،   إلى وقف إطلاق النار  بين المشاركين في الحرب الدائرة في اليمن، وقد حدد فترة زمنية قياسية لبدئهم محادثات من أجل التوصل إلى سلام دائم لإنهاء الصراع في البلد الذي مزقته الحرب الأهلية.

 السعودية والإمارات تقبل خطة السلام مع الحوثيين

وجاء إعلان الولايات المتحدة عن رغبة وقف الحرب اليمنية على لسان وزير دفاعها ماتيس، مؤكداً أن الحليفتين السعودية والإمارات على أتم الإستعداد بإجراء مفاوضات تجرى مع الحوثيين، مضيفاً:”محادثات السلام ستكون في غضون 30 يوماً من الآن.

James Mattis: هذه شروط المفاوضات للحرب في اليمن

وتابع:”المحادثات ستتم بوساطة المبعوث الخاص للإمم المتحدة مارتن غريفيث (Martin Griffiths)، والتي ستنعقد في السويد.

وأوضح ماتيس إن المحادثات يجب تكون على أساس بناء الثقة بإزاحة السلاح من على الحدود ووضع الأسلحة الكبيرة تحت الرقابة الدولية.

وكان وزير الخارجية الأمريكي دعى في بيان إلى وقف الهجمات الصاروخية والطائرات بدون طيار المنطلقة من مناطق سيطرة الحوثيين بما فيها التي تشن ضد أهداف في السعودية والإمارات، كما دعى لإيقاف الضربات الجوية التي يشنها التحالف العربي في جميع المناطق المأهولة في اليمن.

ودام الصراع في اليمن “ثلاث سنوات” منذ تدخل التحالف العربي بقيادة السعودية في اليمن عام 2015 في حربه ضد الحوثيين الذين سيطروا على البلاد. وتسببت الحرب في مقتل أكثر من 10 آلاف شخص.

وكان فشل إجراء محادثات مقررة في جنيف مع الحوثيين في سبتمبر، بعد رفض ممثلوا الحوثي الحضور للمفاوضات دون ضمان يسمح بمرور آمن للجنود الجرحى، ومنذ ذلك الحين سعى غريفيث لبماحثات جديدة مبنية بخطوات بناء ثقة بما فيها إعادة فتح مطار صنعاء، ومقايضة السجناء ودفع رواتب الخدمة المدنية.

فرنسا: حان الوقت لإنهاء الحرب في اليمن

وكانت أكدت فرنسا أيضاً وجوب إنهاء القتال الدائر في اليمن دون أن تعلن تفاصيل الخطة التي كشفتها الولايات المتحدة. مع تأكيد أولوية باريس في تحسين الوضع الإنساني من خلال وصول المساعدات الإنسانية.


قد يعجبك أيضاً

التعليقات مغلقة.