الرئيس الكوري “كيم” يقوم بعزل طاقم عمل لبناء المستشفى الجديدة بسبب الضغط على الناس لتقديم المساعدة

أقال “كيم جونغ” أون المسؤولين الذين يبنون مستشفى في كوريا الشمالية بعد أن ضغطوا على الجمهور لتقديم مساهمات.

الرئيس الكوري "كيم" يقوم بعزل طاقم عمل لبناء المستشفى الجديدة بسبب الضغط على الناس لتقديم المساعدة

وهذه هي المرة الثانية التي ينتقد فيها زعيم كوريا الشمالية المشروع البارز، مما قد يشير إلى أن البلاد تكافح من أجل تأمين الإمدادات وسط العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة، والإغلاق بسبب فيروس كورونا.
أمر السيد “كيم” ببناء مستشفى بيونج يانج العام بحلول أكتوبر ووصفه بأنه “أولوية قصوى” في تحسين الصحة العامة في مواجهة جائحة COVID-19.

وقالت الوكالة “لقد وبخهم بشدة لإثقال كاهل الناس بالضغط عليهم لتقديم كل أنواع المساعدة”.

وبحسب ما نشرته “سكاي نيوز”، لم تذكر وكالة الأنباء المركزية الكورية (KCNA) متى زار السيد كيم موقع بناء المشفى أو إذا كان قد علق على الدبلوماسية النووية المتوقفة مع إدارة “ترامب” أو إذا كان قد أدلى بتصريحات حول العقوبات الدولية بسبب برنامجه للأسلحة النووية.
وأشارت أيضاً “سكاي نيوز” أن الوكالة قالت الكورية أن الرئيس الكوري “كيم” قد وبخهم بشدة لتشكيل ضغوطات على سكان المنطقة لتقديم إليهم كل المساعدات التي يمكن أن يقدموها، وتبعاً لذلك فقد قام “كيم” بعزل طاقم العمل في بناء المشفى كاملاً.

ومع ذلك ، لم تذكر وكالة الأنباء المركزية الكورية (KCNA) متى زار السيد كيم الموقع أو إذا علق على الدبلوماسية النووية المتوقفة مع إدارة ترامب أو العقوبات الدولية بسبب برنامجه للأسلحة النووية.