إبن فوجئ بوالده حياً بعد رؤيته بين الموتى

في حادثة الحرم التي فاجئت الوطن العربي بل فاجئت العالم بأكمله وخاصة الحجاج الذين أتوا إلى مكة المكرمة لآداء فريضة الحج كانت حادثة صعبة تعرض الجميع إلى إصابات خطيرة ومنهم من فارق الحياة فسقوط رافعة على الناس ليس بالأمر الهين.

إبن فوجئ بوالده حياً بعد رؤيته بين الموتى 1 15/9/2015 - 12:13 ص

مما جعل جميع الناس والأهالي التي لها أفراد  من عائلتها في مكة هذا العام في رعب وقلق شديد على على أن يكونوا أقاربهم من ضمن الوفيات أو الإصابات الخطيرة.

وبالفعل فقد رأى حاج يدعى أحمد على صورة والده على أحد مواقع ” التواصل الإجتماعي” وهو مليئ بالدماء في كل منطقة من جسمه حيث أصيب بالهلع والخوف وظن أن والده سيكون من ضمن الوفيات، وقد ذهب إلى المشرحة لرؤيته لآخر مرة في حياته، إلا أنه فوجئ بأن والده يتعالج في أحد المستشفيات ولم يفارق الحياة وقد حكى قصته لصحيفة الحياة، حتى عثر على والده على سرير في أحد المستشفيات يتعالج من بعض الإصابات وذكر أنها صدمة لن يستطيع نسيانها طوال حياته.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.