أول قطة ببلجيكا تتلقى عدوى فيروس كورونا من صاحبها

ذكر بعض المسؤولين في بلجيكا عن إصابة قطة بفيروس كورونا المستجد، حيث ظهرت عليها النتائج الإيجابية لأعراض المرض بعد إصابتها بالفيروس من صاحبها المصاب بالوباء، حيث أوضح مسئولو الصحة في مؤتمر صحفي، أن الحيوانات الأليفة المريضة في لييج أظهرت نتائج إيجابية بعد ظهور اعراض كلاسيكية لفيروس كورونا المستجد، بما في ذلك صعوبة في التنفس بعد أسبوع من إصابة مالكها بفيروس كورونا لأول مرة.

أول قطة ببلجيكا تتلقى عدوى فيروس كورونا من صاحبها 1 28/3/2020 - 2:58 م

وفي حين أن هذا هو أول إصابة لقط  بفيروس كورونا، فقد كان اختبار أول كلبين أيضاً في هونج كونج سابقاً إيجابياً، مع وفاة كلب صغير طويل الشعر يبلغ من العمر 17 عاماً، حيث لقي حتفه عقب رجوعه إلى منزل مالكه من الحجر الصحي.

أما القطة التي أُصيبت فكانت تعاني من الإسهال وتتقيأ وتعاني من مشاكل في التنفس، وذكر الباحثون أنهم وجدو جرثومة الفيروس في براز القطة، وذكرت صحيفة “نيويورك بوست” الأمريكية، أنه لم يتم تقديم أي معلومات ظروف القطة أو مالكها.

بالرغم من ذلك تصر وزارة الصحة العالمية على أنه لا يوجد دليل على أن كلباً أو قطاً أو أي حيوان أليف يمكنه نقل الفيروس إلى البشر، فيما شدد البروفيسور ستيفن فان جوتش أيضاً على أن قضية لييج يبدو فيها أن المالك هو الذي نقل الفيروس إلى حيوانه الأليف.

وسجلت بلجيكا حتى الآن إصابة 7284 حالة بفيروس كورونا المستجد كوفيد-19، وسجلت حوالي 300 حالة وفاة جراء الفيروس.