أردوغان يهاجم المحكمة الدستورية بشدة ويوجه إليها رسالة في منتهي الحدة

أصدرت المحكمة الدستورية يوم الأحد الماضي قرارها بالعفو وإطلاق سراح إثنين من الصحفيين والذين يعدون من أهم المعارضين لأردوغان وسياسته وكرد فعل طبيعي لافي ذلك القرار هجوما شديدا من جانب الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”وأعلن عن رفضه لذلك القرار كما أعلن عن عدم إحترامه لقرارات المحكمة ووجه إليها رسالة أعلن فيها عند عدم إحترامه للمحكمة وقراراتها

أردوغان معارض لقرار المحكمة الدستورية

كما أبدي الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان “إندهاشه حول إصدار مثل ذلك القرار في حق إثنين من الصحفيين المتهمين في قضية تجسس وأعلنها صريحة أنه غير مستعد بالمرة للموافقة على مثل ذلك القرار وأنه لا يكن أي إحتراما للمحكمة بعد إصدارها قرارا بالعفو عن إثنين قاما بنشر فيديو يظهر فيه شاحنات تركية تابعة للمخابرات التركية وهي تنقل أسلحة لمقاتلين إسلاميين في سوريا وقد ذكر أن ذلك الفيديو سبب العديد من المشاكل في تركيا حيث زادت التكهنات حول دور تركيا في مساعدة سوريا ومدي تعاونها مع المسلحين الإسلاميين

أردوغان معارض لقرار المحكمة الدستورية
أردوغان معارض لقرار المحكمة الدستورية

فيما أعلنت المحكمة أن الصحفيين المفرج عنهم قد تم إنتهاك حقوقهما بالكامل في تلك القضية وتم إلقاء القبض عليهم وحبسهم 92 يوما على ذمة التحقيق مما يتعارض كليا وحقوق الإنسان كما أن قرار حبسهما أثار غضب الصحفيين في تركيا وزاد من مخاوفهم حول إتباع الدولة سياسة تكميم الأفواه وقمع الحرية الصحفية

وإليكم نبذة مختصرة عن الرئيس التركي” رجب طيب أردوغان”

هو رئيس تركيا “الثاني عشر” ولد في تركيا 26من فبراير عام 1954كان محبا للعبة كرة القدم في صغره وشبة محترف لتلك اللعبة تولي عمودية مدينة إسطنبول من عام 1994إلي عام1998 ثم تولي منصب رئيس وزراء تركيا  منذ عام 2003وحتى عام 2014 ثم تم توليته منصب رئيس تركيا منذ 28 أغسطس 2014 وحتى الآن



اترك تعليقاً