4 أساليب تربوية لتخطي هروب الطفل من عمل الواجبات المدرسية.. تعرف على التفاصيل

يوجد فروق فردية بين الأطفال هناك طفل يتحمل التعب وطفل آخر لا، أذا الأم أرادت أن الطفل يسمع كلمتها فلابد أن تتفاهم معه باللين والرفق من خلال المحفزات والمعززات عن طريق الأتي (لو خلصت الواجب بسرعة هعملك الأكلة اللي بتحبها) أي أن الأم التي تتمتع بدرجة ذكاء كبيرة هي الأم التي تجعل طفلها يفعل ما تريده دون أي أزمات نفسية. 2-تفاعل الأم مع طفلها في عمل الواجبات المدرسية مثال (يلا خلص الواجب بسرعة وأنا قاعدة جنبك لغاية ما تخلص) ذلك الأسلوب بمثابة محفز للأطفال لأنه كثير من الأطفال تحب جلوس أمهاتها بجانبها ولكن دون تعود على ذلك الأسلوب بمعني أن الأم لو رأت أن طفلها غير مستعد لعمل الواجب المدرسي فلابد أن تحفزه على ذلك.

4 أساليب تربوية لتخطي هروب الطفل من عمل الواجبات المدرسية

3-ربط انتهاء الواجبات المدرسية بشيء يحبه الطفل بمعني أنه لو الأم ربطت انتهاء الطفل من واجباته بشيء هو يحبه سوف يكون سهل جداً أن ينتهي من واجباته دون مجهود منها مثال (كل يوم الساعة 5 هنروح النادي بعد ما تخلص الواجب) ذلك الأسلوب يجعل الطفل يريد الانتهاء من الواجبات لأنه يريد الذهاب إلى النادي وبهذا تكون الأم نفذت المهمة بنجاح.

4-تحفيز الأب لطفله يكون بمثابة محفز كبير جداً عندما تتحدث الأم مع الأب أمام الطفل بخصوص أن الطفل يسمع الكلمة وينفذ ما تريده امه لأنه يصب في مصلحته وعندما يكافئ الأب طفله على انه ينتهي من الواجبات المدرسية بشكل سريع دون ملل أو نسيان للأمر ومن هنا يعاقب من مدرسيه في المدرسة.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.