شخصيات احذر الارتباط بها

عندما يفكر الإنسان في الزواج والارتباط بالآخر فإنه يقوم ببعض من البحث والسؤال والاستقصاء عن رفيق درب المستقبل؛ عن سمعته وسمعة أسرته وعن تصرفاته وأخلاقه، لكن هناك شيء آخر مهم يجب البحث عنه ومعرفته عن عريس المستقبل وهو نمط الشخصية، فهو ما يحيل على تصرفات الشخص وسلوكياته وردود فعله تجاه الأحداث،

وفي هذا المقال سنذكر أربع شخصيات مضطربة يجب الحذر من الارتباط بها :

أولا الشخصية السيكوباتية: وهي أخطر اضطراب للشخصية، فهي ضد المجتمع بتصرفاتها، فهي استغلالية في الماديات وتعرف جفاء في الخلق بمشاعرها السلبية كالحقد والكره والحسد، والأشخاص من هؤلاء النوع لا يحملون قيم التعاطف والتراحم وما يظهرونه  من هذه الصفات فهو تمثيلية للوصول إلى غرض معين، ولهم علاقات اجتماعية قصيرة المدى بسبب انكشاف أمرهم بين الناس أو لانسلالهم بعد قضاء حاجاتهم ومنافعهم.

ثانيا الشخصية النرجسية: والشخص النرجسي أناني الطباع متمركز حول ذاته (أنا وبس)، يعجز أن يساعد أو يحب إلا نفسه، وفي فترة خطوبته كلما أجرى حوارا مع خطيبته أو أهلها لا يتحدث إلا عن نفسه وأحيانا لأتفه الأسباب، وأثناء حواره يكرر مصطلح “أنا” الدال على الذات بشكل كبير، والعلاقة مع شخص من هذا النوع تفشل لأن من لا يحب لا يحب.

ثالثا الشخصية الهستيرية: والهستيري شخص زائف مفرغ محب للشهرة والإثارة والتميز، وقد يستعمل أبشع وأقذر الوسائل ليصل إلى حاجاته، والهستيري حينما يواجه مشكلة مع شخص معين فإنه يتصرف بما يثير انتباه الآخر، إما بالصراخ أو محاولة إيذاء ذاته أو التكسير، وشريك الحياة الهستيري يضع شريكه في معاناة معه، كما أنه لا يقدر على الحب والعطاء والتنازل.

رابعا الشخصية الاضطهادية: شخصية منطوية على نفسها بشكل كبير جدا، وبالغة الخوف والتوجس وسوء الظن بالآخرين، حيث يرى أن غيره لا يريد له الخير ويمكر به، وإذا حاولت إقناعه عن أحد من يكرههم أنه يحبه ويريد له الخير فإنه يضمك إلى قائمتهم ويحسبك ضمنهم، وقد يبلغ انطواء هذه الشخصية درجة مرضية من الكبرياء والغرور يقربه من النرجسي، لذا فهذه شخصية متعبة جداً لمن يرتبط بها فلا ينصح بالزواج من شخص من هذا النوع.