غضب في إسرائيل من طيار أسباني بسبب جملة ” لحظات ونهبط في فلسطين” وردود فعل قوية اتجاهه

أستفز طيار أسباني المسافرين الإسرائيليين على متن الرحلة الجوية 3316، التي تتبع شركة ” أفيرا” الإسبانية، التي وصلت أمس الأربعاء إلى الأراضي الفلسطينية، تحديدا في تل أبيب، و كانت قادمة من العاصمة الإسبانية مدريد، و على متنها العديد من الجنسيات أغلبها من يهود إسرائيل.

غضب في إسرائيل من طيار أسباني بسبب جملة " لحظات ونهبط في فلسطين" وردود فعل قوية اتجاهه 1 29/10/2015 - 6:46 م

و أعلن الإسرائيليون  عن غضبهم من فعل الطيار الإسباني، و قالوا أنة يقصد ما فعله و علية ألا يبرر خطئه، فقد قال بالأسبانية أولا ” رجاء أربطوا حزام الأمان، لحظات ونهبط في تل أبيب، مرحبا بكم في فلسطين ” وقالها مرة أخرى ولكن باللغة الإنجليزية، و من ثم انفجر هذا الإسرائيلي غاضبا :”هذا الطيار الأسباني شخص عنصري، انه لا يعترف بإسرائيل، هو لم يذكر إسرائيل مرة واحدة حتى “.

و بعد تقديم العديد من الشكاوى من الذين كانوا موجودين في الرحلة لشركة الطيران أفيرا، أعلنت أن هذا الطيار قد صدر في حقة قرار بعدم السفر مرة أخرى إلى إسرائيل وقامت شركة الطيران بتقديم اعتذارها إلى المسافرين الذين كانوا موجودين في الرحلة.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.