التخطي إلى المحتوى
صوت مخيف يصدر من المحيط الهادي ” يثير حيرة العلماء”

تحمل الطبيعة بين جنباتها الكثير من الأسرار، التي عجز العلم حتى الأن أن يجد تفسيرا منطقيا وعلميا لها، ومن ثم يقف العلماء حينها حائرين ولا يجدون الا، الاستمرار الدؤوب في سرد النظريات العلمية ربما تكون سبيلا سريعا، لتبديد حيرتهم.

ولقد كنا نظن حتى وقت قريب أن ظاهرة مثلث برمودا في المحيط الأطلسي، هي أخر ظواهر الكون المثيرة للجدل والحيرة، لكن رصد علماء أمريكان مؤخرا ظاهرة غريبة مصدرها هذه المرة المحيط الهادي، ولم يحدد العلماء المكان المعنى في المحيط الهادئ تحديدا معللين ذلك بسرية الأبحاث، وتتلخص تلك الظاهرة الغريبة، في صدور صوتا مرعبا من باطن المحيط الهادئ، كأنه صفارة أنذرا تصمت لمدة 20 ثانية ثم تعاود الظهور بشكل مخيف، ولقد تم رصد هذا الصوت المخيف أول مرة عام 1991 ثم أنقطع وعاود الظهور عام 1994 ثم أنقطع لفترة كبيرة، ليعود في فصل الربيع الأخير بشكل واضح للغاية لا يمكن تجاهله.

ولقد أكد العلماء المتابعين لتلك الظاهرة الغريبة، ان هذا الصوت ليس له مثيل اطلاقا على الأرض، سواء من كائن حي أو حتى أي اختراع أو تقنية متواجدة، مما عزز حيرتهم ورصدهم لتلك الظاهرة التي لم تحل طلاسمها حتى اللحظة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.