شاب أمريكي يخسر أكثر من 166 كيلو من وزنه بعد سخرية زملاءه منه !


السمنة المفرطة تتسبب في بعض الأوقات في الحكم على الأشخاص، بل وأنها ربما تحدد نوعية الأصدقاء الذين يصاحبهم ذلك الشخص السمين، أو ربما الأصدقاء الذين يقبلون به صديقا له، وبالطبع فإن هذا ليس قاعدة في كل الأحوال، بل إن ذلك يعتبر الحالات الشاذة التي تختار الاصدقاء بناءا على المظهر الخارجي.

وما سبق هو ما عانه منه شابا أمريكيا هو اوستن شليفت، الذي يسكن في فرجينيا، والذي يبلغ عمره 22 عاما، حيث كان يعاني من مرض ” الأكل بشراهة “، وإدمانه على الوجبات السريعة، والمشروبات الغازية والحلويات، وهو في النهاية ما تسبب أن يصبح وزنه 300 كيلو جرام، على الرغم من أنه لا يعاني من أي مرض هرموني أو وراثي، أو اضطراب نفسي، إلا أنه بعد فترة أصبح محل سخرية لأصدقاءه في المدرسة، فالذهاب إلى المدرسة كان بمثابة كابوسا له لدرجة مؤذية للغاية.

نظرة الأصدقاء لأوستن ومعاملتهم السيئة والساخرة له، جعلته يخوض اختبارا وتحديا مع نفسه فقط، فقد عمل على اتباع نظام غذائي قاسي للغاية، مصاحبا مع تمارين رياضية بشكل منتظم.

ونجح أوستن في النهاية في خسارة حوالي 166 كيلو من وزنه في أشهر معدودة، حتى أن جسمه أصبح مثالا يحتذى به في مدرسته، كأفضل جسم رياضي واختصاصي لأنظمة الرجيم والتخسيس.

وفيما يلي ننشر لكم صور الشاب الأمريكي أوست فيما قبل النظام الغذائي الذي اتبعه وكيف أصبح بعد اتباع ذلك الرجيم.

وزن-jpg-15730056330814754

636301-2

56f299a4142fc

322201632326PM1qq

6-57 7-45 33-24 aff8a243ea0868932cb5d079da958292_220780


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.