العالم يشهد أول “كسوف” للشمس في العام الميلادي الحالي

يوم الأحد غداً يحدث أول كسوف شمسي، في العام الميلادي الحالي 2020، وسيكون الكسوف من النوع الحلقي، وهو النوع الذي يكون فيه القمر بعيد عن كوكب الأرض، ويغطي قرص الشمس ولكن ليس تماماً، فتظهر حلقة ضوئية حول القمر.

العالم يشهد أول "كسوف" للشمس في العام الميلادي الحالي

وسيتم رؤية الكسوف، في مصر والمنطقة العربية، وفي معظم مناطق شرق أفريقيا، وفي جنوب أسيا، والشرق الأوسط، وستكون بداية هذا الكسوف في مدينة القاهرة في تمام الساعة السادسة في الدقيقة 24 تماماً بالتوقيت المحلي للقاهرة، وسيصل الكسوف إلى ذروته في تمام الساعة السابعة في الدقيقة 20، حيث يقوم القمر بتغطية 46 في المائة من قرص الشمس، وسينتهي في مدينة القاهرة في الساعة الثامنة والدقيقة 24 صباحاً.

وستتمكن دول شرق أوروبا، وقارة أسيا ما عدا الشمال والشرق، وشمال أستراليا، وقارة أفريقيا ما عدا الجزء الجنوبي والغربي منها، وأندونيسيا، والمحيط الباسفيكي، والمحيط الهادي، من رؤية الكسوف “جزئياً”.

وهناك أيضاً دول سترى الكسوف “حلقياً”، وذلك في كل من الكونغو، وجمهورية أفريقيا الوسطى، واُيوبياً، وباكستان، والهند، والصين، وجنوب السودان، وأريتريا، وعمان، واليمن، ويستغرق الكسوف “الجزئي” في هذه البلاد مدة قدرها 38 ثانية فقط، وعند ذروة الكسوف، يكون القمر غطى 99 في المائة من قرص الشمس، ويستغرق الكسوف كاملاً من بدايته حتى نهايته، 5 ساعات و48 دقيقة تقريباً.

ويمكن الاستفادة من ظاهرتي “الكسوف و”الخسوف” للتأكد من بدايات ونهايات الأشهر القمرية والهجرية، حيث أن تلك الظواهر تعكس بوضوح حركة القمر حول الأرض، وكذلك حركة الأرض حول الشمس.